ايران تقول انها مستعدة لبحث "أي قضايا" مع وكالة الطاقة الذرية

Tue Jan 17, 2012 6:47pm GMT
 

(لاضافة اقتباسات وتفاصيل)

من فريدريك دال

فيينا 17 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت ايران اليوم الثلاثاء انها منفتحة على بحث "أي قضايا" في محادثات نادرة تجري هذا الشهر مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية التي تريد من طهران تبديد القلق المتزايد من انها ربما تحاول تطوير قدرات اسلحة نووية.

وبينما تواجه الدولة الاسلامية عقوبات متزايدة تستهدف صادراتها النفطية قال مسؤول ايراني رفيع ان فريقا من مسؤولين كبار من الوكالة الدولية للطاقة الذرية سيجري محادثات في طهران على مدى ثلاثة ايام في الفترة من 29 الى 31 يناير كانون الثاني.

ومن المتوقع ان يسعى وفد الوكالة الذرية الذي سيرأسه نائب المدير العام هرمان ناكيرتس الى الحصول على ايضاحات بشأن معلومات مخابرات تشير الى ان ايران اجرت ابحاثا وتطويرا يتعلق بالاسلحة النووية.

وتتزامن زيارة الوفد مع توتر متزايد في نزاع دولي بشأن النشاط النووي الايراني الذي تشتبه الولايات المتحدة وحلفاؤها في ان له اهدافا عسكرية. وتقول ايران ان برنامجها يهدف الى توليد الكهرباء.

وعبر الدبلوماسيون الغربيون عن شكهم في ان تؤدي الزيارة المزمعة الى تقدم كبير. وكثيرا ما يتهم هؤلاء الدبلوماسيون ايران باللجوء الى المماطلة بينما تمضي قدما في برنامجها النووي.

وقال السفير الايراني لدى الوكالة الدولية للطاقة الذرية علي أصغر سلطانية لرويترز "نحن مستعدون لمناقشة اي موضوعات يهم الوكالة الدولية للطاقة الذرية ان تناقشها في اطار تفويضها."

واضاف مشيرا الى الخلاف الخاص بالبرنامج النووي ان المناقشات تهدف الى "ازالة اي لبس او غموض والانتهاء من... العملية التي لا نهاية لها على ما يبدو."   يتبع