المعارضة الليبية تسيطر على مصفاة.. اضافة اولى

Thu Aug 18, 2011 10:54am GMT
 

وبمساعدة مقاتلات حلف شمال الأطلسي وطائرات الهليكوبتر المقاتلة غيرت المعارضة اتجاه المعركة في الأيام القليلة الماضية بعد جمود دام لأسابيع.

وتتحكم الزاوية في الطريق السريع الغربي الذي يربط طرابلس بتونس. وكانت قوات القذافي تسيطر على مصفاة النفط هناك وتستهدف قوات المعارضة بالقصف ونيران أسلحة القناصة.

وقال متحدث باسم المعارضة من مدينة مصراتة التي تسيطر عليها الى الشرق من طرابلس إن المعارضة عثرت على جثث مدنيين مدفونين مشيرا الى أن قوات القذافي قتلتهم.

وأضاف "عثرنا على مقبرة جماعية تحتوي على 150 جثة في طوارغة. هذه جثث مدنيين خطفهم الموالون للقذافي من مصراتة." وتابع أن المعارضة عثرت على تسجيل فيديو "يظهر خاطفين يذبحون أناسا."

وقال المتحدث إن قوات المعارضة الآن خارج مكان يسمى الهيشة على بعد نحو 100 كيلومتر غربي مصراتة على الطريق الى طرابلس. وأضاف "إنهم الآن على الطريق الساحلي."

ومصفاة الزاوية واحدة من مصادر الوقود القليلة لقوات القذافي والمواطنين في طرابلس. وقال قائد للمعارضة إن خط الأنابيب الذي يربطها بطرابلس قطع يوم الثلاثاء.

ولاتزال أعلام القذافي الخضراء ترفرف فوق مبنى بالمصفاة وعمود لأسلاك الضغط العالي الكهربائية في الزاوية. وترفرف فوق بقية انحاء المدينة الآن الأعلام التي يرفعها المعارضون.

وقال فرناندو كالادو من المنظمة الدولية للهجرة إنه اذا كان خط الأنابيب لطرابلس قد تم قطعه بالفعل "فإن هذا سيكون له عواقب سيئة على السكان في طرابلس فيما يتعلق بإمدادات الوقود اللازمة للمدينة."

وقال كالادون إنه كانت هناك زيادة حادة في الأسبوع المنصرم في أعداد الرعايا الأجانب الذين يطلبون إجلاءهم. وقدر أن اكثر من 300 الف اجنبي لايزالون في طرابلس بينهم كثيرون من الفلبين وسريلانكا فضلا عن تشاد ومصر وتونس.   يتبع