مخاوف في الكويت من اختلالات اقتصادية والأسهم تتراجع

Mon Jul 18, 2011 3:23pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

دبي 18 يوليو تموز (رويترز) - أثار قول الشيخ سالم عبد العزيز الصباح محافظ بنك الكويت المركزي ان الكويت عضو منظمة أوبك تحتاج لتصحيح اختلالات في اقتصادها مخاوف المستثمرين مما دفع سوق الأسهم الكويتية لهبوط حاد اليوم الإثنين.

وذكرت وكالة الانباء الكويتية الرسمية أن الشيخ سالم الذي كان يتحدث خلال اجتماع لمجلس الوزراء الكويتي في وقت متأخر أمس الأحد "تطرق.. الى الوضع الاقتصادي في دولة الكويت وما تشهده من اختلالات يترتب عليها الكثير من المحاذير والمخاطر على مختلف الأصعدة والمستويات تستوجب ايجاد المعالجات المدروسة والسبل الكفيلة بتصحيح الوضع تجنبا لأي مضاعفات وآثار سلبية على مستقبل البلاد."

ولم يذكر التقرير تفاصيل اخرى لكن التعليقات أضرت مؤشر سوق الكويت ‪ .KWSE‬ الذي أغلق منخفضا 1.6 في المئة اليوم مسجلا أدنى مستوى في سبع سنوات.

وقالت صفاء زبيب رئيس البحوث لدى شركة الكويت والشرق الأوسط للاستثمار المالي "توجد موضوعات كثيرة تؤثر على سوق الكويت من بينها قوانين هيئة أسواق المال التي أثارت خلافات أثناء تطبيقها وبصفة رئيسية فيما يتعلق بالصناديق والقواعد التنظيمية الجديدة."

وتسعى هيئة أسواق المال الكويتية لتنظيم أفضل لسوق الأسهم وشركات الاستثمار في البلاد.

وقالت زبيب "تبدو الحكومة متشائمة للغاية بشأن الاقتصاد. ويعرقل شح الإقراض قطاع البنوك وعندما لا تكون الشركات في وضع جيد للإقتراض فإن النشاط الاقتصادي يتوقف."

ووافق مجلس الامة الكويتي الشهر الماضي على ميزانية حجمها 19.4 مليار دينار (71 مليار دولار) للسنة المالية 2011-2012. وكانت تلك اكبر ميزانية للحكومة منذ عام 2003 على الاقل.

وتواجه الميزانية التي وضعت بناء على سعر برميل النفط الخام عند 60 دولارا معارضة من العديد من نواب البرلمان بينهم أعضاء في لجنة الميزانية الذين وصفوا زيادة الإنفاق بالجنون.   يتبع