مخاوف من مقتل 53 شخصا في تحطم طائرة في الكونجو الديمقراطية

Fri Jul 8, 2011 4:40pm GMT
 

كينشاسا 8 يوليو تموز (رويترز) - قالت شركة طيران بجمهورية الكونجو الديمقراطية ان من المعتقد ان 53 شخصا قتلوا اليوم الجمعة بعدما تحطمت طائرة اثناء محاولتها الهبوط وسط طقس سيء في مطار كيسنجاني الدولي بشرق البلاد.

وقال ستافروس بابيوانو المدير التنفيذي لشركة هيوا بورا لرويترز عبر الهاتف ان "الطيار حاول الهبوط لكن من الواضح انهم لم يلمسوا المدرج".

واضاف "قتل 53 .. هذا اخر رقم عندي" لكنه اشار الى احتمال ارتفاع عدد القتلى.

وقال المتحدث باسم الحكومة لامبرت مندي ان فرق الانقاذ في موقع تحطم الطائرة اخرجت 40 ناجيا من حطام الطائرة وهي من طراز بوينج 727.

والحادث الذي وقع في المطار الدولي في كيسنجاني وهي مركز تجاري محلي وميناء نهري هو الاحدث في سلسلة كوارث جعلت الدولة مترامية الاطراف الواقعة في وسط افريقيا صاحبة واحد من اسوأ سجلات سلامة الطيران في العالم.

وهيوا بورا على قائمة شركات الطيران التي يحظرها الاتحاد الاوروبي بسبب مخاوف امنية مثل جميع شركات الطيران المعتمدة في الكونجو.

وهذا الحادث هو ثاني حادث مميت للشركة في ثلاث سنوات بعدما اندفعت طائرة دي سي-9 تابعة لها لتقتحم ضاحية بمدينة جوما الواقعة شرق الكونجو مما اسفر عن مقتل 44 شخصا في 2008.

وفي ابريل نيسان الماضي قتل 32 شخصا عندما تحطمت طائرة للامم المتحدة لدى محاولتها الهبوط في المطار الذي يخدم العاصمة الكونجولية كينشاسا. وكانت مشغل الطائرة هي شركة الخطوط الجوية الجورجية ايرزينا.

وطبقا للموقع الالكتروني لهيوا بورا فان الشركة تمتلك طائرتين بوينج 727 بكل منهما 137 مقعدا للدرجة الاقتصادية و12 مقعدا لدرجة رجال الاعمال. وتعمل الطائرتان في الكونجو.

وقامت بوينج 727 التي تعد واحدة من افضل الطائرات مبيعا في العالم باولى رحلاتها في 1963 وكانت مصممة لرحلات المسافات القصيرة والمتوسطة. وتم تسليم اخر طائرة في 1984.

ع أ ش - ع ع (من)