مسؤول معارض: اموال المعارضة الليبية تنفد.. اضافة اولى

Sat Jun 18, 2011 5:41pm GMT
 

وتعهد الاتحاد الأوروبي بضخ أموال للمعارضة ووعدت الولايات المتحدة -التي اضطلعت بدور بارز في تأمين إصدار قرار من الأمم المتحدة فرض منطقة لحظر الطيران فوق ليبيا- بتقديم مساعدات أخرى وعروض بقروض لدعم المعارضة.

وكان الترهوني قدر في وقت سابق أن المعارضة تنفق ما يصل إلى 100 مليون دينار ليبي (86 مليون دولار) في اليوم.

ويحاول المعارضون حصار العاصمة الساحلية طرابلس من الشرق والغرب ولكن تقدمهم كان بطيئا وفشلت هجمات حلف شمال الأطلسي التي بدأت منذ أسابيع والتي شملت قصف مجمع للقذافي وأهداف أخرى في إنهاء حكم الزعيم الليبي المستمر منذ 41 عاما.

وقال أحد المقاتلين من نالوت التي تقع وسط تلال قاحلة على بعد حوالي 200 كيلومتر جنوب غربي طرابلس إن المعارك اندلعت أمس في تاكوت وتواصلت اليوم.

وتابع قائلا "الثوار دمروا ست عربات مصفحة وقتلوا أكثر من 45 جنديا من جنود العدو. المعارضون حاصروا قوات القذافي التي تحصنت في مجمع (في تاكوت)."

وأضاف أن 13 معارضا أصيبوا في القتال.

ولا يتسنى على الفور التحقق من صحة التقرير لعدم قدرة وسائل الإعلام المستقلة على الوصول إلى المنطقة ولم يرد تعليق على الفور من جانب قوات القذافي.

وعلى الجانب الآخر من طرابلس يتقدم المعارضون تجاه زليطن التي تبعد 160 كيلومترا فقط شرقي العاصمة وهي البلدة الرئيسية التالية بعد معقل المعارضة في مصراتة باتجاه العاصمة على الطريق الساحلي المطل على البحر المتوسط. ومن شأن السيطرة عليها ان تعزز استراتيجية المعارضين الرامية الى عزل طرابلس من كل الجهات.

وقال متحدث باسم المعارضة في مصراتة يدعى محمد سعيد "وقعت مناوشات هذا الصباح في توارغة جنوب غربي مصراته". لكنه لم يدل بتفاصيل أخرى.   يتبع