القبض على جندي امريكي وبحوزته مادة لصنع قنابل

Thu Jul 28, 2011 5:53pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل وخلفية)

سان انتونيو (تكساس) 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت السلطات الامريكية اليوم الخميس ان جنديا بالجيش الامريكي اعتقل بعد ان وجدته الشرطة في غرفة بفندق بالقرب من قاعدة فورت هود العسكرية بتكساس وبحوزته ما يمكن ان تكون "مواد لصنع قنابل."

وقال اريك فاسيز المسؤول في مكتب التحقيقات الاتحادي في سان انتونيو ان الجندي تغيب دون اذن من قاعدة فورت كامبل في كنتاكي والقي القبض عليه امس الاربعاء في مدينة كيلين في تكساس قرب فورت هود بتهمة منفصلة تتعلق بصور اباحية لأطفال.

وتم تعريف الجندي باسم ناصر جيسون عبده (21 عاما) وهو في الاصل من دالاس. وقال بوب جينكينز المتحدث باسم قاعدة فورت كامبل ان ناصر اختفى خلال عطلة الرابع من يوليو تموز. وكان مكتب التحقيقات الاتحادي قد اعلن في وقت سابق ان الجندي يدعى جيسون عبد الناصر.

واضاف فاسيز "ايا كان التهديد الذي مثله السيد ناصر امس فقد تمت ازالته ولا يوجد ما يدل على انه كان يعمل مع احد."

ولم يدل المتحدث بتفاصيل بشأن ما بدا تهديدا او الاتهامات التي قد يواجهها ناصر. وقال انه ليست لديه معلومات عن القبض على جنود آخرين.

واضاف فاسيز ان ناصر اعتقل حوالي الساعة الثانية بعد الظهر بالتوقيت المحلي يوم الاربعاء بعد تلقي بلاغ من "مواطن مهتم" بأنه يحمل اسلحة نارية وبارودا في غرفته بفندق في كيلين.

وقال المتحدث "تفتيش غرفته بالفندق كشف عن انه كان لديه بعض المواد التي يمكن اعتبارها مواد تصنيع قنابل."

وفي يونيو حزيران وافق الجيش على اعتبار ناصر معترضا بوازع ضميري على الحرب في العراق وافغانستان لكن الجيش علق هذا الوضع القانوني بعد اتهامه بجرائم تتعلق بصور اباحية لأطفال في كنتاكي.

وقال مسؤولون عسكريون ان ناصر كان طلب منحه وضع المعترض الضميري في 2010 بعدما قرر ان المعايير الاسلامية ستمنع خدمته في الجيش الامريكي في اي حرب.

ا ج - ع ع (سيس)