برلسكوني يتعرض لاهانة كبيرة في البرلمان

Tue Nov 8, 2011 6:35pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من باري مودي وجيمس ماكينزي

روما 8 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تعرض رئيس الوزراء الايطالي سيلفيو برلسكوني لاهانة شديدة في البرلمان اليوم الثلاثاء في تصويت أظهر انه لم تعد لديه أغلبية وزاد الضغوط عليه ليستقيل.

وفازت حكومة برلسكوني في تصويت مهم على الميزانية بعد ان امتنعت المعارضة عن التصويت لكنها حصلت فقط على 308 أصوات في حين تحتاج الاغلبية المطلقة في مجلس النواب الى 316 صوتا.

وقال بير لويجي بيرساني زعيم الحزب الديمقراطي وهو حزب المعارضة الرئيسي ان ايطاليا تواجه خطرا حقيقيا بفقدان القدرة على دخول الاسواق المالية بعد ان دفعت الشكوك السياسية اسعار العوائد على السندات الحكومية الى خط احمر عند سبعة بالمئة.

وقال بيرساني بعد التصويت مباشرة "انني أطب منكم ياسيادة رئيس الوزراء بكل قوتي ان تاخذوا في الاعتبار الموقف ... وتستقيلوا."

ويتوقع من المعارضة الان ان تقدم اقتراحا بسحب الثقة من برلسكوني.

وقال وزير الدفاع انياتسيو لا روسا ان قطب الاعلام البالغ من العمر 75 عاما سيجري مشاورات مع رئيس الدولة جورجيو نابوليتانو بشأن الاجراء القادم الذي سيتخذه. وسيصبح نابوليتانو مسؤلا عن ادارة الازمة اذا تنحى برلسكوني.

وقال لا روسا ان الخيارات مفتوحة بعد التصويت وان الحكومة ستقرر تحركها القادم في الساعات القادمة.   يتبع