مسلح يطلق النار على السفارة الامريكية في سراييفو

Fri Oct 28, 2011 7:00pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات)

سراييفو 28 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - فتح مسلح النار على السفارة الامريكية في سراييفو عاصمة البوسنة اليوم الجمعة في هجوم استمر 30 دقيقة ألقى التلفزيون الحكومي باللوم فيه على متشدد إسلامي من صربيا المجاورة.

وأصيب الرجل برصاص قناص من الشرطة خلال الهجوم بمنطقة وسط العاصمة المزدحمة كما أصيب ضابط بجروح خطيرة.

وعرف التلفزيون البوسني الرجل الملتحي الذي كان مسلحا ببندقية كلاشنيكوف باسم مولد يساريفيتش (23 عاما) وهو صربي من بلدة نوي بازار ذات الأغلبية المسلمة.

وأضاف التلفزيون أن الرجل كان يزور مجموعة من المتشددين في شمال البوسنة. وأظهرت صورة فوتوغرافية التقطها مصور من رويترز للمسلح رجلا طويل القامة يرتدي معطفا بني اللون وله لحية طويلة.

والبوسنة حليف قوي للولايات المتحدة. وقسمت الدولة بسبب الحرب التي جرت بين عامي 1992 و1995 بين مسلمي البوسنة والكروات والصرب بعد انهيار يوغوسلافيا.

وأدان بكير عزت بيجوفيتش العضو المسلم بمجلس الرئاسة الثلاثي للبوسنة الهجوم وقال إن الولايات المتحدة "صديق مؤكد" للبوسنة.

واضاف في بيان "دعمتنا الحكومة الأمريكية والشعب الأمريكي في أصعب لحظات تاريخنا ولا يحق لأحد أن يعرض العلاقات الودية بين بلدينا للخطر."

وقال متحدث باسم الشرطة إن المسلح نقل إلى المستشفى للعلاج وإن جروحه لا تهدد حياته. وقالت متحدثة باسم مستشفى إن رجلا نقل إليها في حراسة الشرطة مصابا بجروح نتجت عن أعيرة نارية في الفخذ.   يتبع