رئيسة مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية تزور كوريا الشمالية

Thu Sep 8, 2011 8:09pm GMT
 

(اعادة بدون تغيير في النص)

الامم المتحدة 8 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت متحدثة اليوم الخميس ان فاليري اموس رئيسة مكتب الامم المتحدة للشؤون الانسانية ستزور كوريا الشمالية في الشهر القادم لإلقاء نظرة أولية على الدولة المنعزلة التي تتعرض لنقص حاد في الغذاء منذ سنوات.

وأضافت المتحدثة ستيفاني بانكر إن آموس تعتزم القيام بجولة في الدولة الفقيرة في الفترة من 17 حتى 21 اكتوبر تشرين الاول في إطار جولة آسيوية تشمل أيضا الصين وكوريا الجنوبية.

ووجهت كوريا الشمالية نداء لامدادها بالغذاء هذا العام بسبب سوء الاحوال الجوية وتأثير العقوبات الدولية المفروضة عليها بسبب برنامجها النووي وحصلت على تبرعات في الشهور الاخيرة من روسيا والاتحاد الاوروبي ومنظمات تابعة للامم المتحدة.

لكن كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ترفضان حتى الان تقديم مساعدات غذائية وقدمتا فحسب معونات طارئة لمساعدة بيونجيانج على التصدي للأضرار المترتبة على الفيضانات الناجمة عن عواصف قوية في منتصف العام.

وتقول واشنطن انها ما زالت تقيم طلبات كوريا الشمالية في حين قالت سول إنها تشك في أن نداءات بيونج يانج صادقة.

وأطلق مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الانسانية الذي ترأسه اموس نداء من أجل توفير 218 مليون دولار لكوريا الشمالية هذا العام لكن بانكر قالت إن ما حصل عليه حتى الان اقل من عشرة في المئة من المبلغ.

وفي مايو ايار خصص صندوق الأمم المتحدة المركزي لمواجهة الطوارئ عشرة ملايين دولار لاربع وكالات تابعة للامم المتحدة لمعالجة نقص الغذاء الناجم بشكل خاص عن قسوة الاحوال الجوية الشتوية. ووصف الصندوق أزمة الغذاء في كوريا الشمالية في ذلك الوقت بأنها "إحدى أشد حالات الطواريء الانسانية معاناة من نقص الاموال."

الا ان مراسلا لرويترز زار كوريا لشمالية في وقت سابق من هذا الاسبوع قال ان البلاد تخرج على ما يبدو من أزمة الشتاء والربيع على الأقل في أقصى الشمال والجنوب حيث توجد مجموعة مختلفة من المحاصيل جاهزة تقريبا للحصاد."

س ع - ن ع (سيس)