حكومة الكويت تقدم استقالتها بعد احتجاجات

Mon Nov 28, 2011 9:33pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل عن خطاب الاستقالة)

من ايمان جمعة

الكويت 28 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استقال رئيس الوزراء الكويتي وحكومته اليوم الاثنين استجابة لمطالبة المحتجين ونواب المعارضة المتزايدة له بالتنحي فيما يتصل بمزاعم فساد.

وتحملت الدولة الانتقادات الموجهة للحكومة لدرجة نادرة بين الدول الخليجية المجاورة مما ساعد على حمايتها من الاضطرابات السياسية المدفوعة باحتجاجات شعبية والتي اطاحت بزعماء عرب في وقت سابق هذا العام.

لكن التوترات تصاعدت بشدة هذا الشهر حين اقتحم نواب من المعارضة ومحتجون البرلمان للمطالبة باستقالة رئيس الوزراء الشيخ ناصر المحمد الصباح.

ونقل التلفزيون الحكومي عن الشيخ ناصر قوله "تلبية لمقتضيات المصلحة الوطنية وتقديرا لاهمية وخطورة ما آلت اليه الاوضاع ... فقد رأينا ان نرفع الامر لمقام سموكم الكريم واضعا استقالتي واستقالة زملائي الوزراء طوع تصرف سموكم."

وجاء اقتحام البرلمان في اعقاب طلب قدمته مجموعة من اعضاء البرلمان لاستجواب الشيخ ناصر والذي عرقله مجلس الوزراء في اجراء شجبته المعارضة بوصفه غير دستوري.

وحذر اعضاء المعارضة بالبرلمان من انه اذا لم يحضر الشيخ ناصر للاستجواب يوم 29 نوفمبر تشرين الثاني فانهم سيصعدون حملتهم ضده.

وذكرت وكالة الانباء الكويتية (كونا) ان الشيخ ناصر انتقد في خطاب استقالته "تهييج واثارة الشارع الكويتي وزرع الفتن والبغضاء بين ابناء المجتمع الكويتي بما يقوض أمن الوطن واستقراره."   يتبع