مقتل القائد العسكري للمعارضة الليبية بالرصاص

Thu Jul 28, 2011 9:42pm GMT
 

(لاضافة مقتل يونس وتفاصيل)

بنغازي (ليبيا) 28 يوليو تموز (رويترز) - قالت المعارضة الليبية ان قائد حملتها العسكرية ضد قوات معمر القذافي لقي حتفه برصاص مهاجمين اليوم الخميس بعد استدعائه من خط الجبهة الى بنغازي معقل المعارضة.

وقال رئيس المجلس الوطني الانتقال الذي يمثل المعارضة الليبية عبد الجليل مصطفى ان عبد الفتاح يونس وهو وزير داخلية سابق انشق على القذافي قتل برصاص مهاجمين بعد استدعائه للمثول امام لجنة قضائية كانت تنظر في العمليات العسكرية.

وقال عبد الجليل انه تم القاء القبض على قائد الخلية المسلحة التي قتلت يونس الذي كانت شائعات سرت بأنه اجرى محادثات مع حكومة القذافي.

وفي غرب البلاد شن مقاتلو المعارضة في الجبل الغربي اليوم هجوما جديدا على قوات القذافي وأعلنوا سيطرتهم على بلدات عديدة.

ومع تراجع الامال في التوصل الى تسوية من خلال التفاوض بعد نشاط دبلوماسي محموم في الاسابيع الاخيرة أذعن طرفا الحرب الدائرة منذ خمسة أشهر للأمر الواقع وأدركا ان الصراع سيتواصل في شهر رمضان في اغسطس اب.

وقال مسؤول بالمعارضة انه لا يوجد اتفاق يستحق الدخول في محادثات بشأنه ما لم يغادر القذافي وابناؤه ليبيا بينما تعهد الزعيم الليبي بمواصلة القتال حتى النصر أو الشهادة.

وبعد ساعات من مهاجمة قوات المعارضة الغزايا وهي بلدة قرب الحدود التونسية تسيطر عليها قوات الحكومة منذ بدء الصراع وتتحكم من خلالها في منطقة واسعة من السهول أسفل الجبال أعلنوا أنهم هزموا قوات القذافي.

وقال مقاتل المعارضة علي شلباك "قوات القذافي تركت المناطق عندما بدأ الهجوم." وأضاف "لاذوا بالفرار صوب الحدود التونسية ومناطق اخرى."   يتبع