عشرات السلفيين يحتجون بكلية تونسية ويطلبون الفصل بين الاناث والذكور

Mon Nov 28, 2011 9:53pm GMT
 

تونس 28 نوفمبر تشرين الثاني(رويترز)- قال مدير كلية الاداب في ضاحية منوبة في تونس اليوم الاثنين ان مجموعة سلفية احتجزته في مكتبه بالكلية للمطالبة بالسماح لطالبات منقبات باداء الامتحانات في حادثة تثير فزع الطبقة العلمانية في تونس التي تقول ان قيمها اصبحت مهددة.

وقال مدير الكلية ابراهيم قصطلي "تم منعي من الخروج من مكتبي انا وبعض الاساتذة الاخرين من قبل مجموعة سلفية تريد السماح لمنقبات باجراء الامتحانات والفصل بين الاناث والذكور في الفصول واقامة قاعة صلاة بالحرم الجامعي."

واضاف ان المجموعة تتكون من حوالي 40 شابا سلفيا ملتحيا.

وقبل ذلك تظاهر العشرات في الجامعة مما تسبب في الغاء الامتحانات التي كان من المقرر ان تبدأ اليوم.

وهذه هي ثاني حالة تهجم على مؤسسة جامعية في تونس بعد حادثة كلية الآداب في محافظة سوسة حين تدخل متشددون للمطالبة بالسماح لإحدى المنقبات بالتسجيل في الجامعة في سبتمبر أيلول الماضي.

ومنذ فوز حركة النهضة الاسلامية في انتخابات تونس الشهر الماضي عبرت الطبقة العلمانية عن مخاوفها من ان قيمها اصبحت مهددة رغم ان النهضة تعهدت بالحفاظ على كل الحريات الفردية ومن بينها عدم فرض الحجاب.

ط ع - ع ع (من)