وزير بريطاني: المفاوضات بشأن مستقبل ليبيا لا يمكن ان تشمل القذافي

Thu Jul 28, 2011 10:52pm GMT
 

(اعادة لتصحيح اسم الرئيس بشار الاسد في الفقرة السابعة)

من عماد عمر

القاهرة 28 يوليو تموز (رويترز) - قال الوزير البريطاني لشؤون الشرق الاوسط اليستير بيرت اليوم الخميس ان المفاوضات بشأن مستقبل ليبيا يجب ألا تشمل معمر القذافي وان رسالة المجتمع الدولي هي ان "القذافي يجب ان يرحل".

وفي مقابلة مع رويترز اثناء زيارته للقاهرة على مدى يومين قال بيرت الذي تشارك بلاده في الحملة العسكرية التي يقودها حلف الاطلسي منذ اكثر من خمسة اشهر على قوات الزعيم الليبي ان نظام القذافي "ليس له مخرج في نهاية الامر سوى الاذعان لارادة الشعب الليبي."

واضاف "توجد عملية تفاوض حددت مبادئها في الاجتماع الاخير لمجموعة الاتصال في اسطنبول قبل اسبوع بمشاركة 40 دولة ومنظمة منها الجامعة العربية والاتحاد الافريقي وتشكيلة من دول مختلفة والكل قال نفس الشيء ان القذافي يجب ان يرحل.

"نريد ان نرى نهاية للصراع بأسرع ما يمكن ويكمن ذلك في ان يفعل القذافي ذلك والا فسيستمر الضغط حتى يذعن لارادة شعبه."

وفيما يتعلق بامكانية بقاء القذافي في ليبيا قال بيرت "ليس لنا ان نقرر ذلك.. يرجع ذلك للشعب الليبي والمجلس الوطني الانتقالي (الذي يمثل المعارضة).

"الاولوية لانهاء الصراع.. المفاوضات بشأن مستقبل ليبيا يجب ألا تشمل العقيد القذافي."

وفيما يتعلق بالوضع في سوريا قال بيرت انه يصعب تقييم فرص استمرار نظام الرئيس السوري بشار الاسد ما لم يغير اسلوبه في التعامل مع الاحتجاجات الشعبية.   يتبع