محامو المدعين بالحق المدني يطلبون الحكم بإعدام مبارك

Mon Jan 9, 2012 6:01pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات وخلفية والتأجيل لجلسة غد)

من محمد عبد اللاه

القاهرة 9 يناير كانون الثاني (رويترز) - طلب محامون عن أسر قتلى ومصابين في الانتفاضة الشعبية التي أسقطت الرئيس المصري السابق حسني مبارك من محكمة جنايات القاهرة اليوم الاثنين الحكم بإعدام مبارك ووزير الداخلية الأسبق حبيب العادلي وعدد من كبار ضباط الشرطة السابقين.

واستمعت المحكمة اليوم إلى عشرة من محامي أسر القتلى والمصابين قالوا جميعا في بداية مرافعات محامي المدعين بالحق المدني (المطالبين بالتعويض) إنهم ينضمون إلى النيابة العامة في طلبها توقيع أقصى العقوبة على المتهمين.

وطلبت النيابة العامة في ختام مرافعتها يوم الخميس توقيع عقوبة الإعدام شنقا على مبارك والعادلي وستة من كبار ضباط الشرطة كانوا من كبار مساعدي وزير الداخلية الأسبق أثناء الانتفاضة التي اندلعت يوم 25 يناير كانون الثاني الماضي واستمرت 18 يوما والتي قتل فيها نحو 850 متظاهرا وأصيب أكثر من ستة آلاف.

وقال سامح عاشور نقيب المحامين للمحكمة إن الانتفاضة استهدفت إحباط توريث حكم البلاد لجمال مبارك الابن الأصغر للرئيس السابق.

وقال عاشور "كل شيء سخر لهذا المشروع الإجرامي... توريث الحكم وتحويل مصر من جمهورية إلى ملكية... اختاروا حكومات تؤمن بهذه الفكرة بدأت بتمكين الوريث اقتصاديا وسياسيا... جاءوا بحفنة من أسوأ الرأسماليين في مصر قسموا عليهم الوطن بأكمله."

وأضاف "كان لا بد من تهيئة المسرح عن طريق تقويض الحياة السياسية في مصر فاخترقوا وضربوا كافة الأحزاب السياسية... لولا هذه الثورة ما كان توقف هذا المشروع."

وهناك قضايا أخرى في القاهرة وعدد من المحافظات يحاكم فيها متهمون أغلبهم من الشرطة بقتل متظاهرين في الانتفاضة التي كانت الثانية في سلسلة انتفاضات الربيع العربي التي بدأت بتونس.   يتبع