وزير: تركيا مستعدة "لأي سيناريو" بشأن سوريا

Tue Nov 29, 2011 6:23pm GMT
 

(لإضافة اقتباسات جديدة)

من اجي توكساباي

اسطنبول 29 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قالت تركيا اليوم الثلاثاء انها لا تريد تدخلا عسكريا في سوريا لكنها مستعدة لأي سيناريو للتعامل مع الحملة العنيفة التي يشنها الرئيس بشار الاسد على الانتفاضة الشعبية بما في ذلك إقامة مناطق عازلة لاحتواء اي تدفق جماعي للاجئين.

وقال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو ان العقوبات التركية على سوريا جاهزة وستعلن بعدما يلتقي مع الرئيس عبد الله جول ورئيس الوزراء رجب طيب اردوغان.

وأصبحت تركيا الحليف السابق لسوريا من أشد المنتقدين للأسد ولحملة القمع التي يشنها على المحتجين الذين يطالبون بالإطاحة به. وفي رسالته الاكثر مباشرة للزعيم السوري المعزول دعا اردوغان الاسد الاسبوع الماضي للتنحي.

وقال داود أوغلو في مقابلة مع تلفزيون (كانال 24) "إذا استمر القمع فإن تركيا مستعدة لأي سيناريو. أتمنى ألا يكون التدخل العسكري ضروريا أبدا. على النظام السوري أن يجد وسيلة للتصالح مع شعبه."

ومضى يقول "اذا بدأ عشرات ..مئات الالاف من الناس يتقدمون نحو حدود العراق ولبنان وتركيا فليس على تركيا وحدها بل على المجتمع الدولي ان يتخذ بعض الخطوات مثل اقامة منطقة عازلة. نحن لا نريد ان يحدث ذلك لكن ينبغي لنا ان ندرس ونعمل على هذا السيناريو."

غير ان وزير الخارجية التركي هون من شأن تعليقاته في مؤتمر صحفي في وقت لاحق اليوم قائلا ان المنطقة العازلة ليست على "جدول اعمال اليوم".

وأقام الجيش التركي منطقة أمنية عازلة في شمال العراق خلال حرب الخليج الأولى عام 1991 وأبقى على وحدات صغيرة هناك منذ ذلك الحين.   يتبع