جيبوتي تعزز قوات حفظ السلام في الصومال المجاور

Tue Dec 20, 2011 7:15pm GMT
 

من عمر الفاروق وعبدي شيخ

مقديشو 20 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - أرسلت جيبوتي أول دفعة من قوة قوامها 900 جندي إلى الصومال المجاور اليوم الثلاثاء لتعزيز قوة لحفظ السلام تعاني نقصا في الأفراد تسعى للحيلولة دون استيلاء إسلاميين متشددين على العاصمة الصومالية.

ونقل 100 جندي إلى مقديشو جوا للانضمام إلى قوة لحفظ السلام تابعة للاتحاد الأفريقي في الصومال حيث يسعى متمردون ينتمون إلى حركة الشباب إلى طرد الحكومة المدعومة من الغرب.

وباكتمال نقل القوة الجيبوتية بالكامل سيرتفع حجم قوة حفظ السلام الأفريقية إلى حوالي 10300 جندي. وقالت القوة الأفريقية مرارا إنها تحتاج إلى أن تستكمل العدد الذي حدده قرار الأمم المتحدة والبالغ 12 الف جندي لمجرد السيطرة على العاصمة الصومالية حيث لا تزال هناك جيوب للمقاومة.

وانسحب معظم مقاتلي الشباب من مقديشو في أغسطس آب الماضي لكنهم يلجأون على نحو متزايد إلى هجمات الكر والفر والتفجيرات الانتحارية وهددوا الأسبوع الماضي باستهداف جنود جيبوتي.

وقالت الشرطة وسكان إن قنبلة زرعت على طريق في مقديشو انفجرت اليوم الثلاثاء فقتلت اثنتين من عمال نظافة الشوارع.

وقال نائب قائد قوة حفظ السلام في الصومال البريجادير جنرال دومونوزي أوداسي إن وصول القوة الجيبوتية بالكامل سيساعد القوة الأفريقية على إحكام الأمن خارج مقديشو.

وقال اللفتنانت كولونيل عثمان دوباد قائد القوة الجيبوتية لرويترز "ستنفذ القوة الجيبوتية مهام تستهدف تأمين مؤسسات الدولة وحصوصا الميناء والمطار والرئاسة."

وقال شهود إن الجنود انتظروا لأكثر من ساعة في الطائرة حيث شرح لهم قادة عسكريون دورهم. ومن المتوقع أن يقيمون قاعدة في حي الجزيرة في جنوب مقديشو.   يتبع