ليبيا تحظر هواتف الثريا غير المرخصة وتعتبر مستخدميها جواسيس

Thu Aug 11, 2011 2:59pm GMT
 

الرباط 11 أغسطس اب (رويترز) - حذرت ليبيا اليوم الخميس أن أي مواطن يتضح أنه يستخدم هواتف الثريا المحمولة المتصلة بالأقمار الصناعية دون تصريح سيعامل كجاسوس يعمل لصالح حلف شمال الأطلسي.

وقالت وكالة الجماهيرية للأنباء- وكالة الأنباء الليبية الرسمية- إن من يستخدم هواتف الثريا دون تصريح سيتهم بالتعاون مع العدو وقد يواجه عقوبة الإعدام.

وأضافت الوكالة "أي مواطن يملك جهازا من نوع الثريا لابد وأن يحمل معه ترخيصا باستخدامه وفقا للقوانين واللوائح المرعية. ومن يخالف ذلك سيعاقب وفقا للقانون الذي يجرم التخابر مع العدو أثناء الحرب والذي قد تصل عقوبته إلى حد الإعدام."

وتابعت الوكالة "نظرا لقيام جواسيس من الخونة عملاء حلف الناتو (الاطلسي) الصليبي بإبلاغ هذا الحلف باحداثيات بعض المواقع عن طريق جهاز هواتف الثريا ليقوم الصليبيون بقصفها مما أدى إلى سقوط عدد كبير من المدنيين."

ويقع مقر شركة الثريا للإتصالات الفضائية في إمارة أبو ظبي التي تقول ليبيا إنها وقطر تساعدان في تمويل حركة المعارضة التي تسعى للإطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي.

وتستخدم وسائل الإعلام الأجنبية أجهزة هواتف الثريا على نطاق واسع في الحالات التي تكون فيها الاتصالات العادية معرضة للتعطيل وسيطرة الدولة.

وشركة اتصالات الإماراتية من كبار المساهمين في شركة الثريا.

أ م ر - ع ع (سيس)