كلينتون تزور مانيلا وسط خلاف اقليمي بشأن بحر الصين الجنوبي

Tue Nov 15, 2011 4:50pm GMT
 

من مانويل موجاتو وبول إيكرت

مانيلا 15 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - انتقدت الفلبين شركاءها في رابطة دول جنوب شرق آسيا (آسيان) اليوم الثلاثاء لتقاعسهم عن اتخاذ موقف موحد ضد الصين بشأن الحقوق البحرية في بحر الصين الجنوبي وهو ممر ملاحي مهم يعتقد أنه يحتوي على موارد نفطية ومعدنية قيمة.

وتزامنت تصريحات وزير الخارجية الفلبيني ألبرت ديل روزاريو مع وصول نظيرته الأمريكية هيلاري كلينتون إلى مانيلا في زيارة تستمر يومين من المرجح أن تلح الفلبين خلالها على واشنطن كي تساعد في حل الخلافات على الممرات البحرية التي تطالب بها الصين.

وقال مسؤول عسكري كبير يرافق كلينتون في الزيارة للصحفيين "يشعرون بقلق من وجهة نظر أمنية ويتطلعون إلينا لنحدد طرقا للعمل سويا." وتابع "نحن حريصون جدا على التأكد من أن هذا لن يؤدي على أي نحو إلى انزعاج أو استفزاز أي طرف آخر."

ويجتمع زعماء إقليميون في بالي بإندونيسيا مطلع الأسبوع القادم في قمتين متلاحقتين في إطار رابطة آسيان وتجمع دول شرق آسيا حيث يتوقع أيضا إثارة قضية الحقوق البحرية.

وتأتي القمتان في أعقاب قمة زعماء دول منتدي التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (ابك) في هونولولو في الأسبوع المنصرم.

وتطالب الصين بكل المنطقة البحرية التي تضم موارد غنية للطاقة والمصايد مما يضعها في مواجهة مع فيتنام والفلبين اللتين تطل سواحلهما على المنطقة في اختبار للإرادة انفجر في صورة اشتباكات عنيفة في السنوات القليلة الماضية.

وعبر دبلوماسيون في فيتنام والفلبين عن قلقهم في احاديث خاصة من أن بكين تستغل نفوذها الاقتصادي للتأثير على بعض الدول الأعضاء في رابطة آسيان التي تضم عشر دول لمنع الرابطة من قيادة المفاوضات بشأن المطالب المتعارضة.

واقترحت الفلبين إقامة "منطقة للسلام والحرية والصداقة والتعاون" لتحديد أي المناطق محل نزاع وأيها يخضع لسيادة دولة مما يمهد الطريق لإقامة منطقة للتعاون المشترك.   يتبع