الصين ستعترف بالمجلس الانتقالي الليبي "حين تكون الظروف مواتية"

Tue Sep 6, 2011 5:03pm GMT
 

(لإضافة مزيد من الاقتباسات)

بكين 6 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت وزارة الخارجية الصينية اليوم الثلاثاء إن الصين ستعترف بالمجلس الوطني الانتقالي الليبي كحكومة شرعية لليبيا "حين تكون الظروف مواتية" دون ان تحدد ماهية هذه الظروف.

ولم تنضم الصين الى قوى غربية اعترفت رسميا بالمجلس الانتقالي الليبي بوصفه السلطة الشرعية في ليبيا الا انها اعترفت بدوره المهم بعد الاطاحة بالزعيم الليبي معمر القذافي مع زحف قوات المعارضة الى العاصمة طرابلس الشهر الماضي.

وتبذل القيادة الجديدة في ليبيا جهدا كبيرا لمعالجة العلاقات مع بكين بعد الكشف عن أدلة تؤكد أن القذافي اشترى أسلحة هذا العام من تجار في الصين وأوروبا.

وقالت الصين إن شركات الأسلحة الصينية تفاوضت على المبيعات دون تفويض من الحكومة وأكدت أن بكين لم تصدر أي أسلحة.

وتجنبت المتحدثة باسم الخارجية الصينية جيانغ يو الرد مباشرة على سؤال عما إذا كان المجلس الوطني الانتقالي في ليبيا ضغط على بكين كي تقدم تفسيرا لهذه الأدلة قائلة إن الصين على اتصال وثيق بالمجلس وتؤيد دوره في ليبيا.

وأضافت للصحفيين "خطوط اتصالاتنا بالمجلس الوطني الانتقالي سلسة."

ومضت تقول "أود أن أشير إلى أن عدم الاستقرار في ليبيا أمر مؤقت أما الصداقة الصينية الليبية فإنها طويلة الأجل.

"نقدر مكانة المجلس الوطني الانتقالي ودوره ومستعدون للبقاء على اتصال وثيق معهم لتشجيع التطور المطرد للعلاقات الثنائية."   يتبع