9 تموز يوليو 2011 / 19:18 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-سماع وابل من الرصاص في احتجاجات الجمعة في سوريا

القصة 6130

حماة وحمص والحلفاية واللاذقية في سوريا

تصوير لقطات فيديو جرى وضعها على مواقع التواصل الاجتماعي يوم 8 يوليو تموز 2011

الصوت طبيعي

المدة 4.40 دقيقة

المصدر مواقع التواصل الاجتماعي الإلكترونية

القيود لا يوجد

مقدمة - شوهد وجود عسكري كثيف في لقطات فيديو صورها هواة لاحتجاجات في أرجاء سوريا يوم الجمعة.

لم يتسن لرويترز التحقق بشكل مستقل من محتوى لقطات الفيديو هذه التي تم الحصول عليها من موقع إلكتروني للتواصل الاجتماعي.

اللقطات

قمحانة قرية قرب حماة

1 محتجون يهرولون - أشخاص يركبون دراجات نارية على طريق محاط بحرائق ودخان - سماع طلقات نارية.

حماة

2 لقطات متنوعة لمحتجين يرشقون قوات أمن يرتدون ملابس مكافحة الشغب بالحجارة يظهرون من على بعد.

3 محتجون يهرولون مع سماع دوي طلقات رصاص.

حمص

4 دبابة تسير في شارع وفوقها عدد من الجنود - الدبابة تسير وسط إطلاق النار وسماع دوي وابل متكرر من النيران.

5 سوريون يلوذون في شارع جانبي أثناء دوي انفجار إطلاق النار في الشارع الرئيسي.

الحلفاية

6 محتجون يقفزون ويرددون هتاف "الشعب يريد إسقاط النظام".

اللاذقية

7 احتجاج ليلي في مدينة اللاذقية - محتجون يرفعون أعلاما ويرددون هتاف الشعب يريد إسقاط النظام.

القصة - تظهر لقطات فيديو صورها هواة للاحتجاجات في أرجاء سوريا أمس الجمعة ورفعت على مواقع إلكترونية للتواصل الاجتماعي وابلا متكررا من إطلاق النيران وقوات أمن مدججة بالسلاح في شوارع بلدات في شتى أنحاء سوريا أمس الجمعة. وتجاسر المحتجون بالخروج إلى الشوارع رغم مذابح ارتكبت في الماضي في بلدات في أرجاء سوريا في مظاهرات مألوفة بعد صلاة الجمعة.

وسارت دبابات مصفحة في شوارع مدينة حمص قبل سماع دوي عدة دفعات من النيران يبدو من صوتها أنها في شوارع مهجورة على ما يبدو.

وشوهد محتجون في حماة يرشقون بالحجارة قوات أمن يرتدون ملابس مكافحة الشغب التي ردت على ما يبدو بإطلاق النيران.

وشوهدت في قرية قرب حماة حرائق متناثرة ينبعث منها الدخان بينما يفر أناس على درجات نارية وعلى أرجلهم.

ومرت بسلام على ما يبدو الاحتجاجات في بلدة الحلفاية القريبة من حماة وفي مدينة اللاذقية الساحلية حيث ردد محتجون هتاف "الشعب يريد إسقاط النظام" ولم تظهر قوات الأمن السورية في هذه اللقطات.

وقال نشطاء إن قوات الأمن قتلت بالرصاص 13 محتجا على الرئيس بشار الأسد أمس الجمعة في مناطق مختلفة ستة منهم في بلدة الضمير قرب دمشق.

وقال عمار القربي رئيس المنظمة الوطنية السورية لحقوق الإنسان المقيم في القاهرة إن ثلاثة محتجين قتلوا في بلدة معرة النعمان عند الأطراف الشرقية لمحافظة ادلب وقتل آخران في حي الميدان بوسط دمشق.

ومن الصعب التأكد من صحة التقارير الواردة من سوريا حيث تمنع وسائل الإعلام الأجنبية من دخول البلاد منذ الأيام الأولى للاحتجاجات.

تلفزيون رويترز أ م ر - م ل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below