الولايات المتحدة تلاحق شركات بتهمة مساعدة إيران على تفادي عقوبات

Mon Jun 20, 2011 6:27pm GMT
 

واشنطن 20 يونيو حزيران (رويترز) - استهدف الإدعاء الأمريكي شركة الشحن البحري الحكومية الرئيسية في إيران اليوم الإثنين من خلال ملاحقة شركات عديدة وأفراد بتهمة تزوير سجلات مصرفية لتلك لشركة المدرجة في القائمة السوداء مما ساعد أنشطتها في نشر الأسلحة.

وتشكل لوائح الاتهام من المدعي العام لمانهاتن أحدث محاولات الولايات المتحدة لشل شركة خطوط الشحن البحري الإيرانية التي فرضت عليها وزارة الخزانة الأمريكية عقوبات مالية في 2008 لدورها في دعم برنامج إيران لتطوير صواريخ بعيدة المدى.

وتم إتهام 11 شركة وخمسة أشخاص يحملون الجنسية الإيرانية بالتآمر لتزوير سجلات بشكل متكرر لبنوك في نيويورك مما مكن شركة الشحن البحري الإيرانية من استخدام خدمات مؤسسات مالية أمريكية بشكل غير قانوني وذلك بحسب وثائق المحكمة.

وتم إتهام المدعى عليهم بتحريك ما يزيد عن 60 مليون دولار بطريقة غير قانونية من خلال حسابات مصرفية في بنوك مقرها مانهاتن في الفترة من سبتمبر أيلول 2008 إلى يناير كانون الثاني 2011.

وقامت وزارة الخزانة الأمريكية اليوم أيضا بإضافة عشر شركات شحن وثلاثة أفراد إلى قائمة عقوباتها وذلك لروابط غير قانونية مع شركة الشحن البحري الإيرانية.

ع ر - ع ع (قتص)