باركليز يستغني عن 3 آلاف وظيفة مع ضعف الأرباح

Tue Aug 2, 2011 6:18pm GMT
 

لندن 2 أغسطس اب (رويترز) - من المنتظر أن يستغني بنك باركليز البريطاني عن نحو ثلاثة آلاف وظيفة هذا العام بهدف خفض النفقات في حين يتوقع أن تظل الأوضاع صعبة في الأسواق العالمية بعد أن انخفضت أرباحه للنصف الأول من العام بمقدار الثلث بفعل هبوط تداول السندات وتحمل تكاليف بيع وثائق تأمين غير ملائمة لاحتياجات العملاء.

ورغم ذلك كان أداء باركليز أكثر قوة من بنوك منافسة مع تراجع القروض المتعثرة واستقرار النفقات.

ويشكل خفض الوظائف نحو إثنين في المئة من إجمالي القوة العاملة لدى البنك البالغ 146 ألف موظف.

وبهذا ينضم باركليز إلى مجموعة من البنوك من بينها إتش.إس.بي.سي وجولدمان ساكس وكريدي سويس ويو.بي.إس قامت بالاستغناء عن آلاف الوظائف في الأسابيع القليلة الماضية.

وبلغت الأرباح قبل خصم الضرائب في الشهور الستة حتى نهاية يونيو حزيران 2.6 مليار جنيه استرليني (4.3 مليار دولار) بانخفاض 33 في المئة عن الفترة نفسها من العام الماضي لكنها جاءت أعلى من متوسط توقعات محللين عند 2.4 مليار جنيه استرليني في استطلاع للبنك.

ويهدف بوب دياموند الرئيس التنفيذي لباركليز إلى خفض النفقات السنوية مليار جنيه استرليني ويعتقد أنه يمكن أن يضاعف هذا الهدف إضافة إلى تحقيق أكثر من ستة مليارات استرليني سنويا كإيرادات إضافية بحلول عام 2013 في إطار خطة تحديث.

ع ر - ع ع (قتص)