تونس تتوقع قفزة كبيرة في الاستثمارات العام القادم

Mon Jun 13, 2011 6:26pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية)

من توم كوكس وطارق عمارة

تونس 13 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وكالة الاستثمار الاجنبي في تونس اليوم الاثنين ان الاضطراب السياسي في البلاد سيقلص الاستثمار الاجنبي بنسبة 20 في المئة هذا العام الى 1.45 مليار دولار لكن من المرجح ان يشهد عام 2012 تعافيا بنسبة 75 في المئة اذا امكن الحفاظ على الاستقرار.

وقال نور الدين زكري مدير وكالة النهوض بالاستثمار الخارجي ايضا ان المشروعات القائمة في قطاع التكنولوجيا والتي اصابها الجمود ستبدأ عجلتها في الدوران هي الاخرى.

واضاف زكري انه يتوقع بعد استقرار الاوضاع عقب الثورة التي اطاحت بنظام الحكم المطلق للرئيس السابق زين العابدين بن علي في يناير كانون الثاني ان يتفوق العام القادم على عام 2010 في الاستثمارات.

وقال في مقابلة مع رويترز ان وكالة النهوض بالاستثمار كانت تتوقع قبل الثورة ثلاثة مليارات دينار (2.18 مليار دولار) خلال العام الجاري ثم اضطرت لمراجعة ذلك بالخفض الى ملياري دينار.

واستدرك قائلا انه يعتقد ان عام 2012 سيشهد قفزة كبيرة.

وقال ان الاستثمارات الاجنبية المباشرة تراجعت بنسبة 25 في المئة في الشهور الاربعة الاولى من العام الجاري بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي لكنه توقع ان تزداد هذه الاستثمارات الى 3.5 مليار دينار العام القادم.

وأضاف أن المشروعات الجديدة والقائمة التي دخلت مرحلة التشغيل لديها إمكانات كبيرة لخلق وظائف وبصفة خاصة الوظائف التي تتطلب مهارات.   يتبع