مقابلة-أفغانستان تعتزم إنشاء شبكة خطوط حديدية لجذب المستثمرين

Mon Jul 4, 2011 6:27pm GMT
 

باريس 4 يوليو تموز (رويترز) - قال وزير التعدين الأفغاني وحيد الله شهراني اليوم الإثنين إن أفغانستان تعتزم إنشاء شبكة واسعة من خطوط السكك الحديدية تربط بين حدودها لجذب المستثمرين لمشروعات تعدينية قيمتها ثلاثة تريليونات دولار من بينها صفقات نفطية ستدفع النمو الاقتصادي للبلاد.

وتأمل كابول في أن تساعدها احتياطيات المعادن غير المستغلة في خفض اعتمادها على المعونات الغربية لإدارة اقتصادها الفقير ودعم قدرة قواتها على حفظ الأمن حين تخفض القوات الأجنبية أعدادها.

لكن الحكومة المركزية للبلاد التي عانت على مدى ثلاثة عقود من التدخلات الأجنبية وحرب أهلية تواجه الآن تصاعد المواجهة المسلحة مع حركة طالبان وتعتمد على قوات أجنبية لفرض السيطرة على أجزاء عديدة في تلك الدولة المترامية في آسيا الوسطى.

وقال شهراني لرويترز في باريس بعد كلمة ألقاها أمام دول مجموعة الثماني حول خطط كابول لإنشاء هيئة جديدة للسكك الحديدية "لدينا برنامج شامل لإنشاء شبكة سكك حديدية بطريقة تدريجية.

"يتطلب استكشاف موارد معدنية تقدر بنحو ثلاثة تريليونات دولار معظمها من الحديد الخام والنحاس إنشاء طرق حديدية."

وبخلاف جيرانها حيث أنشأت القوى الاستعمارية بريطانيا وروسيا مشروعات ضخمة للسكك الحديدية فإن قادة أفغانستان قاوموا الدخول في عصر السكك الحديدية منذ ما يزيد عن قرن. وشهدت البلاد استكمال أول خط حديدي حقيقي في أواخر 2010 ويمتد 75 كيلومترا ويربط مدينة مزار الشريف شمالي أفغانستان بالحدود مع أوزبكستان.

وقال شهراني إنه سيتم إنشاء هيئة للسكك الحديدية على مدى الأسبوعين القادمين بمساعدة فنية من المفوضية الأوروبية لتتولي مسؤولية إنشاء وتشغيل شبكة الخطوط الحديدية.

ع ر - ع ع (قتص)