جنوب السودان يقول إن الشمال يشن حربا اقتصادية برسوم النفط

Mon Jul 25, 2011 7:07pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل واقتباسات وخلفية)

جوبا 25 يوليو تموز (رويترز) - قالت جمهورية جنوب السودان إن الخرطوم عدوتها السابقة في الحرب الأهلية والتي تسيطر على أنبوب ينقل صادرات الجنوب النفطية أعلنت الحرب الاقتصادية على الدولة الأفريقية الجديدة بمطالبتها برسوم لنقل النفط تبلغ نحو 23 دولارا للبرميل.

وستستقطع تلك الرسوم ما يصل إلى 20 في المئة من قيمة النفط الذي تبيعه جمهورية جنوب السودان.

ويمكن أن يهدد النزاع بتعطل تدفق النفط من البلاد التي تعد مصدرا مهما وبصفة خاصة للصين واليابان.

وقال باقان اموم الامين العام للحركة الشعبية لتحرير السودان وهي الحزب الحاكم في الجنوب متحدثا للصحفيين في العاصمة جوبا اليوم الاثنين إن الخرطوم تطالب بفرض رسم استخدام للأنبوب يبلغ 22.8 دولار للبرميل.

وأضاف "كتبت الخرطوم فجأة الى شركات النفط وجمهورية جنوب السودان بأنهم سيفرضون 22.8 دولار على كل برميل نصدره."

وتابع "ان تحاول الخرطوم فرض حوالي 23 دولارا (لكل برميل نفط) فليس هذا سوى سرقة في وضح النهار."

وقال اموم "...هذا عمل عدائي ومحاولة لسلب...دولة بلا منافذ بحرية.

"حكومة السودان اعلنت وتشارك في حرب اقتصادية على جمهورية جنوب السودان الوليدة."   يتبع