بورصة مصر تهبط تحت ضغط حديد عز وموبينيل والخليج يشهد تعافيا محدودا

Tue Jul 26, 2011 6:12pm GMT
 

من سارة ميخائيل ونادية سليم

القاهرة/دبي 26 يوليو تموز (رويترز) - ضغط المستثمرون المتشائمون بشأن نتائج حديد عز وموبينيل على البورصة المصرية اليوم الثلاثاء بينما ساعدت أسهم بنوك أبوظبي سوق الإمارة ليقود تعافيا بسيطا في المنطقة من انخفاضات أمس.

ودفعت ضغوط البيع في سهم حديد عز المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية ‪ .EGX30‬ للتراجع 0.4 في المئة مع استئناف تداول سهم أكبر شركة منتجة للصلب في مصر بعد تعليق تداوله نظرا للتأخر في إعلان النتائج.

وهبط سهم حديد عز 5.6 في المئة. ولم تعلن الشركة بعد نتائجها المالية المجمعة لعام 2010 والربع الأول من 2011.

وقال محمد عثمان من كايرو كابيتال سكيوريتيز "باع المستثمرون أسهما في حديد عز بعد استئناف تداولها لأنهم لا يزالون قلقين من أن السبب الحقيقي وراء التأخير يتمثل في أن النتائج ليست جيدة."

وضغط التشاؤم بخصوص موبينيل مع قول متعاملين إن نتائجها الفصلية ربما تتضرر من هبوط عدد المشتركين بفعل جدال بشأن رسم كاريكاتيري نشره نجيب ساويرس السياسي ورئيس مجلس إدارة أوراسكوم تليكوم التي تمتلك موبينيل بالمشاركة مع فرانس تليكوم.

وتراجع سهم موبينيل 2.1 في المئة.

واعتبر البعض الرسم الكاريكاتيري مسيئا للإسلام مما دفع بعض المسلمين للدعوة إلى مقاطعة موبينيل وأنشطة أعمال أخرى مرتبطة بساويرس.

وهيمنت تعاملات الصيف البطيئة على بورصات الخليج قبل شهر رمضان بينما تضررت المعنويات بفعل المخاوف بشأن الدين الأمريكي.   يتبع