تجار مستاءون من المديرين الجدد للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية

Tue Dec 6, 2011 8:53pm GMT
 

لندن 6 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - قال تجار إن المديرين الجدد للمؤسسة الوطنية للنفط الليبية أرجأوا المواعيد النهائية لمناقصات للتفاوض على صفقات أفضل مما أصاب بعض الشركاء النفطيين بالاحباط وهم يجرون محادثات الآن من أجل الفوز بعقود مربحة في عام 2012.

ويستعد المديرين الجدد للمؤسسة القوية لإرساء عقود للنفط الخام وواردات الوقود بمليارات الدولارات للعام القادم مع استئناف صناعة النفط في ليبيا عضو منظمة أوبك أنشطتها بعد أشهر من الحرب.

ومن المتوقع أن تعلن المؤسسة في الأسابيع القليلة القادمة الفائزين في عملية ينظر إليها باعتبارها اختبارا مهما لقدرة المديرين الجدد في إدارة العلاقات مع شركات نفطية عالمية كبرى مثل توتال إضافة إلى شركات تجارية مستقلة مثل فيتول وترافيجورا.

وأظهر تجار النفط حتى الآن اهتماما كبيرا لشراء الخام الليبي الخفيف منخفض الكبريت الذي يسهل تكريره وايضا إمداد ليبيا بالوقود.

ع ر- م ل (قتص)