المؤشر المصري يهبط بفعل مبيعات في نهاية السنة المالية وتباين الخليج

Mon Jun 27, 2011 5:39pm GMT
 

من سارة ميخائيل ونادية سليم

القاهرة/دبي 27 يونيو حزيران (رويترز) - تراجعت البورصة المصرية اليوم الإثنين مع قيام المستثمرين بجني الأرباح في نهاية السنة المالية متشجعين بتوقعات اقتصادية متفائلة في حين هبط المؤشر العماني لأدنى مستوى في أربعة أسابيع.

وقال متعامل لدى فاروس للأوراق المالية "يرجع 90 في المئة من هذا الهبوط إلى جني أرباح من جانب المستثمرين الأفراد والمؤسسات المحلية مع قرب إنتهاء السنة المالية."

وانخفض المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية إي.جي.إكس 30 ‪.EGX30‬ بنسبة 1.2 في المئة مسجلا أدنى إغلاق منذ الثاني من يونيو حزيران. ولا يزال المؤشر مرتفعا تسعة في المئة فوق مستوي 4934 نقطة المتدني الذي سجله في أوائل مايو آيار.

وتمتد السنة المالية في مصر من الأول من يوليو تموز حتى 30 يونيو.

وتراجع سهم البنك التجاري الدولي 3.1 في المئة وسهم أوراسكوم للإنشاء والصناعة 1.2 في المئة.

وقال متعاملون إن سهمي النساجون الشرقيون وسيدي كرير للبترول كانا من بين أكثر خمسة أسهم نشاطا على قائمة المؤشر نظرا لتحويلات حيازات في الشركتين بين بنوك محلية تسيطر عليها الدولة.

وأشار المتعاملون أيضا إلى مذكرات بحثية تركز على تباطؤ الاقتصاد المصري وتوقعات باستمرار ضعف الجنيه المصري الذي تراجع أمام الدولار الأسبوع الماضي.

وهوى سهم بنك ظفار العماني لأدنى مستوى في 11 شهرا بعدما ألزمته محكمة بدفع 26.1 مليون ريال (76.8 مليون دولار) في دعوى رفعها بنك عمان الدولي.   يتبع