العراق يتوقع جفافا يؤثر على محصول القمح لثلاث سنوات

Tue Aug 9, 2011 7:32pm GMT
 

بغداد 9 أغسطس اب (رويترز) - قال مسؤولون حكوميون إن ارتفاع درجات الحرارة على مستوى العالم يمكن أن يجعل العراق يواجه موجة جديدة من الجفاف تستمر ثلاث سنوات وحرارة مرتفعة تهدد بخفض إنتاج محصول القمح الاستراتيجي دون المستوى السابق عند مليوني طن.

وقال مسؤولون من وزارة الزراعة ومجلس الحبوب العراقي إنهم يتوقعون أن يبلغ محصول القمح في العراق لعام 2010-2011 نحو مليوني طن لكن تأخر هطول الأمطار يمكن أن يجعل متوسط الإنتاج هذا العام عند 1.73 مليون طن.

وحصد العراق 1.866 مليون طن من القمح و450 ألف طن من الشعير في موسم 2009- 2010 نظرا للأمطار الجيدة. وتعد المناطق الشمالية حول الموصل معقل إنتاج القمح في العراق وقد تضررت بسبب الجفاف هذا العام.

وقالت إيمان شلال مديرة الأنواء المائية والزراعية إن العراق يتوقع أن يمر بثلاث سنوات من الجفاف. سيؤثر ذلك بالطبع على المساحات المزروعة."

وتشكل الزراعة واحدا من أكبر قطاعات العمالة في العراق وتساهم بأقل من ثلاثة في المئة من الإيرادات الحكومية وتحصل على استثمارات قليلة مقارنة بقطاع النفط الذي يدر 95 في المئة من الإيرادات.

وقال مهدي القيسي وكيل وزارة الزراعة إن تقديرات وزارته لمحصول القمح لعام 2010-2011 عند 2.5 مليون طن تبدو متفائلة وإن من المرجح أن يأتي الإنتاج دون مليوني طن للأعوام الثلاثة القادمة إذا استمر الجفاف.

والعراق من أكبر عشر دول استيرادا للأرز والقمح في العالم حيث تقوم الحكومة بالشراء لإمداد برنامج غذائي ضخم بالبطاقات قائم منذ عهد صدام حسين.

ع ر - ع ع (قتص)