خامنئي يقول الانسحاب الامريكي من العراق انتصار "ذهبي"

Sun Oct 30, 2011 3:19pm GMT
 

من رامين مصطفوي

طهران 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - رحب الزعيم الايراني الاعلى اليوم الاحد بالانسحاب المزمع للقوات الامريكية من العراق المجاور واصفا اياه بانه انتصار "ذهبي".

ويعتزم الرئيس الامريكي باراك اوباما سحب قواته البالغ قوامها 40 الفا من العراق بحلول نهاية العام بعد فشل مفاوضات حول بقاء بعض القوات فيما يقول بعض الساسة الامريكيين إنه يمكن أن يعطي طهران مساحة أكبر لتأكيد نفوذها.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الايرانية عن الزعيم الايراني الاعلى آية الله علي خامنئي قوله بعد اجتماع مع مسعود البرزاني رئيس اقليم كردستان العراقي إن "الموقف الموحد لكل القبائل والديانات في العراق بشأن الضغط الامريكي للحصول على حصانة قضائية لجنودها المحتلين وإكراه امريكا في نهاية الامر على الخروج من العراق يمثل صفحة ذهبية في تاريخ هذا البلد."

وتغادر القوات بعد اكثر من ثماني سنوات على الغزو الذي قادته الولايات المتحدة وأطاح بالرئيس العراقي السابق صدام حسين عام 2003 .

ورحبت طهران بسقوط صدام وهو سني علماني أدخل العراق الذي يغلب عليه الشيعة في حرب دموية مع ايران من 1980 حتى 1988 إلا أنها تنتقد على الدوام التدخل العسكري الأمريكي.

وفي الوقت الذي تعيد فيه بناء علاقات مع عراق ما بعد صدام تزداد علاقات ايران مع الولايات المتحدة سوءا. وتحذر واشنطن طهران من الاستهانة بوجودها العسكري الكبير في دول أخرى مجاورة.

وقطعت الدولتان العلاقات بعد أن اقتحم طلاب اصوليون السفارة الامريكية في طهران إثر الثورة الاسلامية في عام 1979.

وسخرت طهران من إعلان وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون يوم الاربعاء بشأن خطط لإقامة "سفارة افتراضية" على الانترنت للتواصل مع الايرانيين.   يتبع