تلفزيون-تشييع جثمان طفل قتلته ضربات اسرائيل الجوية بغزة

Sat Aug 20, 2011 6:27pm GMT
 

 القصة 6099
 مدينة غزة في قطاع غزة 
 تصوير 20 اغسطس آب 2011 
 الصوت طبيعي مع لغة انجليزية
 المدة 1.36 دقيقة
 المصدر رويترز
 القيود لا يوجد
 مقدمة - مئات الاشخاص يحضرون جنازة طفل قتل في ضربات جوية اسرائيلية على غزة 
ومسؤولون فلسطينيون يدعون مجلس الامن التابع للامم المتحدة لوقف الضربات الاسرائيلية على 
القطاع الساحلي. 
 
 اللقطات
 مدينة غزة في قطاع غزة
 1 مئات يشاركون في جنازة طفل قتل في ضربة جوية اسرائيلية على غزة.
 2 جثة داخل نعش.
 3 رجل يبكي.
 4 الجنازة ورجال يحملون نعشين.
 5 رجل يحمل جثمان طفل.
 6 مزيد من اللقطات للجنازة.
 رام الله في الضفة الغربية
 7 مكتب المفاوضات الفلسطيني.
 8 صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية يخرج من سيارة.
 9 لافتة.
 10 عريقات يقول بالانجليزية "دعا الرئيس (الفلسطيني محمود) عباس لعقد جلسة طارئة لمجلس 
الامن لوقف المجزرة التي ترتكب ضد شعبنا في قطاع غزة. قتل 15 شخصا كثيرون منهم من الاطفال .. 
واصيب 44 شخصا بجروح كثيرون منهم في حالة حرجة ونحن ندعو المجتمع الدولي ومجلس الامن للبدء 
فورا في عملية وقف التصعيد ووقف الصراع."
 11 العلم الفلسطيني.
 القصة - حضر مئات من سكان غزة اليوم السبت جنازة طفل فلسطيني قتل في ضربة جوية 
اثناء الليل على الجيب الساحلي.
 وقصفت طائرات حربية إسرائيلية مواقع نشطين في غزة ورد الفلسطينيون باطلاق صواريخ امس 
الجمعة في أعقاب هجمات مسلحة دامية على امتداد الحدود الصحراوية مع مصر ادت الى اثارة 
توترات بين إسرائيل والحكام الجدد في القاهرة.
 وتقدمت مصر باحتجاج رسمي وطالبت إسرائيل باجراء تحقيق في مقتل أفراد من قواتها الأمنية 
قالت انهم قتلوا عندما شنت القوات الإسرائيلية حملة ملاحقة ضد مسلحين نفذوا هجمات امس ضد 
إسرائيل. واجمالا قتل اكثر من 20 شخصا.
 واورد التلفزيون الحكومي المصري اليوم السبت ان الحكومة المصرية استدعت السفير 
الاسرائيلي في القاهرة للاحتجاج.
 وبسبب الغضب من الغارات الاسرائيلية التي قتل فيها 15 شخصا على الاقل منذ يوم الخميس 
اعلن مسلحو حماس في غزة الغاء هدنة فعلية سارية مع اسرئيل منذ عام 2009 ممهدين الطريق 
بذلك امام مزيد من تصعيد العنف.
 وأنحت إسرائيل باللائمة بسرعة على جماعة لجان المقاومة الشعبية الفلسطينية التي تعمل 
بشكل مستقل عن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) التي تحكم غزة وقتلت قيادة اللجان في غارة 
جوية يوم الخميس في الوقت الذي شنت فيه اكثر من 12 غارة اخرى امس الجمعة.
 وقال مصادر طبية من حماس ان من بين القتلى في الغارات الاسرائيلية 11 نشطا واربعة 
مدنيين من بينهم طبيب وطفلان عمرهما عامين وخمسة اعوام وصبي عمره 13 عاما. ورد نشطاء غزة 
باطلاق 24 صاروخا على الاقل على اسرائيل مما اثار ذعرا واصاب اثنين في مدينة اسدود.
 وفي وقت سابق من اليوم السبت قال صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير 
الفلسطينية ان الرئيس الفلسطيني محمود عباس دعا الى عقد جلسة طارئة لمجلس الامن التابع للامم 
المتحدة لوقف الضربات الجوية الاسرائيلية على غزة.
 وقال لتلفزيون رويترز "دعا الرئيس (الفلسطيني محمود) عباس لعقد جلسة طارئة لمجلس الامن 
لوقف المجزرة التي ترتكب ضد شعبنا في قطاع غزة. قتل 15 شخصا كثيرون منهم من الاطفال .. 
واصيب 44 شخصا بجروح كثيرون منهم في حالة حرجة ونحن ندعو المجتمع الدولي ومجلس الامن للبدء 
فورا في عملية وقف التصعيد ووقف الصراع."
 في الوقت نفسه قالت الجامعة العربية انها ستعقد اجتماعا عاجلا غدا الاحد لبحث الضربات 
الجوية الاسرائيلية على غزة.
 تلفزيون رويترز س ع