جمهوريون ينتقدون اوباما بشأن العراق وليبيا

Sun Oct 30, 2011 7:49pm GMT
 

من تبسم زكريا

واشنطن 30 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أظهر مرشحون جمهوريون للرئاسة في الولايات المتحدة اليوم الاحد كيف يعتزمون الطعن في مؤهلات الرئيس باراك اوباما كقائد أعلى منتقدين إجراءاته في العراق وليبيا.

ويحاول الجمهوريون الذين يسعون للحصول على ترشيح حزبهم ابراز تميز كل منهم بين أقرانه وإظهار أن بإمكانهم تحدي الرئيس الديمقراطي في الانتخابات التي تجرى في نوفمبر تشرين الثاني 2012.

ووجهت انتقادات لسياسة اوباما الخارجية في برامج تلفزيونية اليوم من هيرمان كين المسؤول التنفيذي السابق بإحدى شركات البيتزا والذي تضعه بعض استطلاعات الرأي في مقدمة المرشحين وميشيل باتشمان وريك بيري وهما نجمان صعدا في مراحل مبكرة لكن شعبيتهما تراجعت.

وقال كين وبيري حاكم ولاية تكساس ان قرار اوباما سحب القوات الامريكية من العراق بحلول نهاية العام هو قرار خاطيء بالرغم من أن اتفاقية سحب القوات أبرمها الرئيس الجمهوري السابق جورج بوش مع زعماء العراق.

وقال كين لتلفزيون سي.بي.اس "إعلان الرئيس أننا سنسحب القوات في موعد معين.. لن يؤدي سوى الى فراغ في السلطة بالعراق."

وبعد تذكرته بجذور اتفاق سحب القوات قال كين "تحديد جورج بوش موعدا معينا كان (شيئا) يفتقر إلى المسؤولية."

لكنه قال إنه يتعين على الرئيس ان يعيد تقييم الموقف.

ومضى قائلا "لست مقتنعا بأن القادة العسكريين على الارض يوافقون على هذه الاستراتيجية."   يتبع