نائب الرئيس اليمني يقول اتفاق تسليم السلطة قريب المنال

Sat Nov 12, 2011 8:14pm GMT
 

(لاضافة تفاصيل وخلفية وتعليقات زعيم معارض)

صنعاء 12 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال نائب الرئيس اليمني اليوم السبت إن الحكومة والمعارضة اقتربا من اتمام اتفاق يهدف إلى تسهيل خروج الرئيس علي عبد الله صالح من السلطة بعد يوم من مقتل 17 شخصا في مدينة تعز.

ورفض زعيم معارض هذه التصريحات وقال إن الطريق الوحيد لإنهاء الأزمة في اليمن هو توقيع صالح على الاتفاق او إعطاء صلاحية لنائبه لفعل هذا.

وقالت وكالة الانباء اليمنية الحكومية (سبأ) ان عبد ربه هادي منصور ادلى بهذه التصريحات خلال اجتماع مع جمال بن عمر مبعوث الامم المتحدة الذي يزور اليمن وسفراء الدول الخمس دائمة العضوية بمجلس الامن في العاصمة صنعاء.

ونقلت سبأ عن هادي قوله "لدينا جميعا مهمة متمثلة بترجمة قرار مجلس الأمن رقم 2014 على ارض الواقع وتلك غاية يجب ان يضطلع بها الحزب الحاكم والمعارضة على حد سواء."

ووصل بن عمر الى اليمن يوم الخميس لمناقشة تطبيق قرار مجلس الامن التابع للامم المتحدة الصادر في اكتوبر تشرين الاول الذي يؤيد الاتفاق الذي وضعته دول الخليج ويدعو صالح لإنهاء حكمه المستمر منذ 33 عاما وتسليم السلطة لنائبه.

ونقلت سبأ عن هادي قوله للدبلوماسيين ان المناقشات مع المعارضة غطت حوالي 85 في المائة من الاتفاق ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

وتراجع صالح المتشبث بالسلطة مرارا عن التوقيع على الاتفاقية التي اقترحت للمرة الاولى في ابريل نيسان لانهاء شهور من الاحتجاجات المناهضة لحكمه فيما أدى إلى زعزعة الاستقرار في اليمن وأثار انزعاج السعودية التي تشترك معه في حدود طويلة سهلة الاختراق.

وتخشى السعودية ان تتيح الاضطرابات في اليمن لمتشددي القاعدة استغلال الموقف لشن هجمات في المملكة وهي حليف رئيسي للولايات المتحدة.   يتبع