23 كانون الأول ديسمبر 2011 / 11:53 / بعد 6 أعوام

تلفزيون-الخارجية الفرنسية تدعو تركيا للهدوء

القصة 5181

باريس

تصوير 23 ديسمبر كانون الأول 2011

الصوت طبيعي مع لغة فرنسية

المدة 2.18 دقيقة

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

مقدمة - وزارة الخارجية الفرنسية تدعو للهدوء في خلاف دبلوماسي مع تركيا وتقول انه يجب على روسيا ان تبذل كل ما بوسعها للتفاوض بشأن مشروع قرار من مجلس الأمن التابع للامم المتحدة للتنديد بالنظام السوري بسبب تزايد اعمال القمع.

اللقطات

1 وزارة الخارجية الفرنسية من الخارج.

2 لافتة وزارة الخارجية الفرنسية.

3 مؤتمر صحفي والمتحدث باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو.

4 فاليرو يقول باللغة الفرنسية ”كما يقول آلان جوبيه (وزير الخارجية) وكما قلت إن من الواجب توخي الحذر الشديد والتزام الهدوء والسيطرة على النفس وأن نحافظ على الاعتدال خصوصا في التعبيرات العلنية.. هذا ما يشغلنا على الأقل.“

5 لقطات متنوعة للمؤتمر الصحفي.

6 فاليرو يقول بالفرنسية “”نحن لا نرغب في أن تتعرض.. أسس ومخزون العلاقات الفرنسية التركية التي شيدناها معا لسنوات طويلة سواء كان ذلك في المجال الاقتصادي أو المجال التجاري أو الاستثمار.. أو في مجال التعاون بين الجامعات.. أذكركم بأن هناك أكثر من 2000 طالب تركي في فرنسا.. وفي مجال العلوم.. وفي جميع المجالات.. (نرغب في) الحفاظ على هذا وعلى وجه التحديد الحفاظ عليه من هذه الاضطرابات لأنه يصب في مصلحتنا المشتركة.“

7 فاليرو في المؤتمر الصحفي.

8 فاليرو يقول بالفرنسية ”بالنظر الى شدة اعمال القمع في سوريا في الأيام القلائل الماضية نأمل في أن تبذل روسيا التي أود أن أذكركم بأنها تتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي كل ما بوسعها لتسريع المفاوضات بشأن مشروع قرار مقبول من شأنه أن يدين بشكل فعال النظام السوري ويطالب بإنهاء القمع الذي يتعرض له الشعب السوري.“

9 فاليرو في المؤتمر الصحفي.

القصة - دعت وزارة الخارجية الفرنسية تركيا إلى الهدوء والاعتدال اليوم الجمعة بعد أن وجهت تركيا لفرنسا اتهاما بالابادة الجماعية إثر اتخاذ فرنسا خطوات باتجاه تجريم إنكار الإبادة الجماعية للارمن على أيدي الاتراك العثمانيين.

وقال برنار فاليرو المتحدث باسم الخارجية الفرنسية ”من الواجب توخي الحذر الشديد والتزام الهدوء والسيطرة على النفس وان نحافظ على الاعتدال خصوصا في التعبيرات العلنية.. هذا ما يشغلنا على الاقل.“

واتهم رئيس الوزراء التركي طيب اردوغان فرنسا بالابادة الجماعية في الجزائر في الاربعينات والخمسينات من القرن الماضي في احدث رد فعل له على تصويت في البرلمان الفرنسي بشان تجريم انكار الابادة الجماعية التي تتضمن قتلا جماعيا للارمن على يد العثمانيين عام 1915.

واقر المشرعون في الجمعية الوطنية الفرنسية وهي مجلس النواب في البرلمان بأغلبية ساحقة مشروع قانون يجرم انكار الابادة الجماعية. ويناقش مشروع القانون امام مجلس الشيوخ العام القادم.

لكن رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان استنكر القانون الفرنسي الذي يمس فترة مثيرة للجدل في تاريخ بلاده.

وقال ان مسودة القانون التي قدمها نواب ينتمون لحزب الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي الحاكم عنصرية وتنطوي على تمييز وكراهية للأجانب.

واضاف ان ساركوزي يضحي بالعلاقات الطيبة ”من اجل حسابات سياسية“ في اشارة إلى ان الرئيس الفرنسي يحاول كسب اصوات الارمن في فرنسا في الانتخابات الرئاسية التي تجرى العام القادم.

وقال اردوغان ان تركيا الغت كل الاجتماعات الاقتصادية والسياسية والعسكرية مع فرنسا الحليفة في حلف شمال الاطلسي وقال إن بلاده ستلغي التصريح للطائرات الحربية الفرنسية بالهبوط وللسفن الحربية الفرنسية بالرسو في تركيا.

وتقول ارمينيا -- ويدعمها في ذلك العديد من المؤرخين والبرلمانات -- ان نحو 1.5 مليون ارمني قتلوا فيما اصبح الان شرق تركيا خلال الحرب العالمية الاولى في سياسة ابادة جماعية متعمدة امرت بها الحكومة العثمانية.

كما ندد فاليرو باعمال القمع المتواصلة في سوريا وطالب بتحرك في مجلس الامن التابع للامم المتحدة.

وقال ”بالنظر الى شدة اعمال القمع في سوريا في الأيام القلائل الماضية نأمل في أن تبذل روسيا التي أود أن أذكركم بأنها تتولى رئاسة مجلس الأمن الدولي كل ما بوسعها لتسريع المفاوضات بشأن مشروع قرار مقبول من شأنه أن يدين بشكل فعال النظام السوري ويطالب بإنهاء القمع الذي يتعرض له الشعب السوري.“

تلفزيون رويترز س ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below