تلفزيون-سكان طرابلس يهربون والمعارضة تبحث عن القذافي

Fri Aug 26, 2011 2:13pm GMT
 

 القصة 5133
 طرابلس
 تصوير 26 اغسطس آب 2011 
 الصوت طبيعي مع لغة عربية وانجليزية
 المدة 1.50 دقيقة
 المصدر رويترز
 القيود لا يوجد
 مقدمة - سكان في حي غرغور بجنوب طرابلس يفرون من منازلهم في الوقت الذي يكثف فيه 
المعارضون المسلحون اعمال البحث عن معمر القذافي. 
 
 اللقطات
 1 شارع خال في حي غرغور وبنايات.
 2 صورة كبيرة للزعيم الليبي المخلوع معمر القذافي على بناية.
 3 لقطات متنوعة لجثث.
 4 جثة على جانب طريق.
 5 دبابات محترقة على جانب الطريق.
 6 لقطات متنوعة لنساء يمشين وهن يحملن حقائب.
 7 رجل يمشي.
 8 رجل غير محدد الهوية يتحدث بالعربية.
 9 رجل يمشي.
 10 لقطات متنوعة لسكان يضغون متعلقات على شاحنة بيك اب.
 11 ساكن غير محدد الهوية يقول بالانجليزية "لم ار في حياتي رجالا أشرارا مثل هؤلاء. يا 
إلهي."
 12 شاحنة بيك آب تتحرك مبتعدة.
 القصة - خلت الشوارع في حي غرغور إلى الجنوب من العاصمة الليبية طرابلس اليوم 
الجمعة.
 في احدى المناطق كانت جثتان لقتيلين ممددتين على الاحراش.
 وفي مكان قريب كانت جثة أخرى ممدة على جانب الطريق.
 وقامت المعارضة المسلحة امس الخميس بعمليات تفتيش في الحي بحثا عن رجل ليبيا القوي 
الزعيم المخلوع معمر القذافي الذي كان يعتقد انه يختبئ بالمنطقة.
 وهرب السكان المذعورون الذين وقعوا في مرمى النيران من منازلهم اليوم الجمعة حاملين 
كل ما امكنهم حمله على متن عربات قليلة.
 وانتقد رجل كان في طريقه للهرب الرجال الموالين للقذافي قائلا "لم ار في حياتي رجالا 
أشرارا مثل هؤلاء. يا إلهي."
 وقالت المعارضة الليبية المسلحة إنها أرسلت وحدات من القوات الخاصة في إطار بحثها 
عن القذافي الذي أصبح أنصاره الآن محاصرين في جيوب للمقاومة بطرابلس.
 وتنقل المعارضون المسلحون من منزل الى منزل بحثا عن القذافي.
 وسرت شائعات حول محاصرة أو معرفة مكان القذافي أو أبنائه بين المقاتلين المتحمسين 
الذين يخوضون معارك بالصواريخ والرشاشات. وحتى بعد اقتحام باب العزيزية مقر القذافي 
في طرابلس يوم الثلاثاء خابت الآمال في نهاية سريعة لصراع بدأ قبل ستة شهور بسبب 
الاشتباكات الشرسة.
 وقال عقيد في المعارضة إنهم يستهدفون عدة مناطق لملاحقة القذافي وأضاف أن المعارضين 
يرسلون قوات خاصة كل يوم لملاحقة القذافي وإن وحدة واحدة تقوم بأعمال المخابرات بينما 
تلاحقه الوحدات الأخرى.
 وقال مراسلون من رويترز إن قوات القذافي مازالت موجودة في عدة مناطق بالعاصمة 
وبعضها يرفع رايات المعارضين بدلا من الاعلام الخضراء التي ترمز إلى فترة حكم القذافي.
 وقال سكان إنه يمكن سماع أصوات طائرات حربية تابعة لحلف شمال الأطلسي تحلق فوق 
طرابلس أثناء الليل. وكان دعم هذه الطائرات مهما حتى يتقدم المعارضون صوب العاصمة.
 وأوضحت قوى غربية تخشى أن يحدث في ليبيا ما حدث في العراق أنها لا تريد إرسال قوات 
إلى ليبيا لكن متحدثة باسم الخارجية الأمريكية قالت إن واشنطن ستنظر في أي طلب تتقدم 
به ليبيا للحصول على مساعدة من شرطة الامم المتحدة وهو أمر يقول البعض إنه قد يساعد 
على الانتقال إلى الديمقراطية.
 تلفزيون رويترز س ع