الوف المحتجين يصلون الجمعة بصنعاء ومبعوث السلام يواصل جهوده

Fri Nov 18, 2011 2:48pm GMT
 

صنعاء 18 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - تجمع عشرات الآلاف من اليمنيين في صنعاء لأداء صلاة الجمعة اليوم مطالبين بمحاكمة الرئيس علي عبد الله صالح بتهمة استخدام العنف ضد المتظاهرين في الوقت في حين يجد مبعوث الامم المتحدة صعوبة في التوصل إلى اتفاق لتسهيل خروج الرئيس من السلطة.

وفي حين أدى المحتجون الذين احيوا جمعة "شهيدات الثورة" الصلاة في شارع الستين بالعاصمة التقى مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر مع مسؤولي المعارضة في محاولة للتوسط في اتفاق لإنهاء شهور من الاحتجاجات التي أصابت البلاد بالشلل.

ورددت الحشود قبل بدء صلاة الجمعة هتافات تطالب بضرورة محاكمة صالح.

وتولى جنود مسلحون موالون للواء منشق تحول إلى صفوف المعارضة في وقت سابق هذا العام حراسة المتظاهرين الذين اكتظ بهم الشارع الرئيسي حيث دعا واعظ جامعة الدول العربية لفرض عقوبات على صالح والاعتراف بمجلس تشكله المعارضة ككيان تمثيلي.

ودعا الخطيب الجامعة العربية لتجميد عضوية اليمن مثلما فعلت مع النظام السوري والاعتراف بمجلس وطني كممثل شرعي.

واجتمع زعماء المعارضة مع بن عمر اليوم الجمعة بعد محادثات في ساعة متأخرة من ليل الخميس لكن مسؤولا في المعارضة قال إنه لم يحدث تقدم في الجهود الرامية لحمل صالح على توقيع اتفاق نقل السلطة بموجب مبادرة خليجية تهدف إلى تنحيه بعد 33 عاما في المنصب.

وتمنح المبادرة صالح حصانة من المحاكمة وتسمح له بالاحتفاظ بثروته.

وتقول المعارضة إن صالح يطالب بتعديلات على المبادرة تسمح له فعليا بالاحتفاظ بمعظم السلطات خلال فترة انتقالية حتى إجراء انتخابات جديدة وهو مطلب يرفضه المتظاهرون والمعارضة.

س ع - ع ع (سيس)