29 تموز يوليو 2011 / 11:58 / بعد 6 أعوام

تلفزيون- نشطاء..الوف الاشخاص خرجوا الى الشوارع في انحاء سوريا اليوم

القصة 5186

وضعت اللقطات على انها مصورة في مسيفرة وجاسم وكلتاهما قرب درعا ومعرة النعمان وحماة وحمص في سوريا

تصوير حملت في 29 يوليو تموز 2011

الصوت طبيعي

المدة 3.06 دقيقة

المصدر مواقع اجتماعية على الانترنت

القيود لا يوجد

مقدمة - نشطاء وشهود يقولون ان الوف الاشخاص خرجوا الى الشوارع في انحاء سوريا بعد صلاة الجمعة اليوم للمطالبة باسقاط الرئيس السوري بشار الاسد. وبين اللقطات التي جرى تحميلها اليوم لقطات يزعم انها تظهر قتل محتج بالرصاص في قرية قرب درعا.

اللقطات

لقطات حملت على انها من مسيفرة قرب درعا في سوريا

1 لقطات يزعم انها تظهر اطلاق النار وقتل محتج والسكان الذين ينقلونه يقولون ان اسمه يوسف الزغبي.

لقطات حملت على انها من مسيفرة قرب درعا في سوريا

2 لقطات يزعم انها تظهر محتجين في شارع وصوت رصاص.

لقطات حملت على انها من معرة النعمان في محافظة ادلب بسوريا

3 لقطات يزعم انها تظهر احتجاجا.

حماة في سوريا

4 صلاة الجمعة في مسجد العاصي ورجل دين يمكن سماع صوته وهو يقول ”لا للطائفية ولا للفتنة“.

حماة في سوريا

5 محتجون يمشون ويرددون الهتاف ”يا بشار حيد حيد بدنا نصوم وبدنا نعيد“.

حماة في سوريا

6 محتجون في وسط حماة.

لقطات حملت على انها من حمص في سوريا

7 محتجون يمشون ويرددون الهتافات.

جاسم قرب درعا

8 تجمع حاشد ومحتجون يهتفون قائلين ”الشعب يريد اسقاط النظام“.

القصة - قال نشطاء عبر الهاتف ان الاف السوريين خرجوا الى الشوارع في انحاء البلاد اليوم في الجمعة السابعة عشرة على التوالي للمطالبة بانهاء حكم الرئيس السوري بشار الاسد المستمر منذ 11 عاما متحدين حملة قمع عسكرية مكثفة.

وقال نشطاء حقوقيون ان قوات الامن قتلت بالرصاص مدنيا عندما اطلقت النار على محتجين في قرية مسيفرة الجنوبية قرب درعا.

واظهرت لقطات فيديو حملت على موقع اجتماعي على الانترنت اليوم الجمعة ما يزعم انه اطلاق رصاص على محتج في المسيفرة في وقت سابق من اليوم. وكان الاشخاص الذين ظهروا في اللقطات يطلقون على الرجل اسم يوسف الزغبي.

ولا يتسنى لرويترز التحقق من محتوى اللقطات من مصدر مستقل.

وقال شهود ان المتظاهرين تعرضوا لاطلاق نار في درعا مهد الانتفاضة وفي مدن بانياس واللاذقية الساحليتين وفي ضاحية الحجر الاسود في دمشق التي يقطنها سكان كثير منهم من اللاجئين من مرتفعات الجولان التي تحتلها اسرائيل.

وفيما بدا انه تحد مسلح خطير للرئيس السوري بشار الاسد قال شهود ان قتالا اندلع اليوم الجمعة بين افراد المخابرات العسكرية السورية وسكان في مدينة دير الزور بشرق البلاد عقب مقتل خمسة محتجين.

وذكرت الوكالة العربية السورية للأنباء ان أحد افراد قوات حفظ النظام قتل في منطقة البوكمال على الحدود مع العراق وأن مخربين فجروا خطا لتصدير النفط بالقرب من مدينة حمص بوسط البلاد اليوم الجمعة.

وطردت السلطات السورية معظم الصحفيين المستقلين منذ بدء الانتفاضة مما صعب من مهمة التحقق من صحة التقارير عن الاشتباكات ولا تعلق السلطات عادة على عمليات القتل.

وأخذت الاضطرابات الشعبية ضد أربعة عقود من الحكم القمعي لاسرة الأسد والتي دخلت الان شهرها الخامس منعطفا طائفيا وضع الاغلبية السنية في سوريا في مواجهة الاقلية العلوية التي تهيمن على السلطة.

وقالت جماعة افاز العالمية النشطة في تقرير جديد ان قوات الأمن السورية قتلت 1634 شخصا كما اختفى 2918 على الاقل في الحملة التي يشنها الأسد وقالت ان 26 ألفا اعتقلوا من بينهم عدد كبير تعرض للضرب والتعذيب وان 12617 مازالوا في الحجز.

وقالت الحكومة السورية ان اكثر من 500 من قوات الجيش والامن قتلوا. ويقول ناشطون مدافعون عن حقوق الانسان ان الجنود الذين رفضوا فتح النار على المدنيين قتلوا بالرصاص. وأضافوا ان أفرادا من الجيش من المجندين وذوي الرتب الصغيرة ينشقون بأعداد كبيرة.

ويعتمد الأسد على وحدات أمنية تدين بالولاء الشديد له ومعظم أفرادها من العلويين ويقودها شقيقه ماهر لقمع الانتفاضة.

تلفزيون رويترز س ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below