29 تشرين الأول أكتوبر 2011 / 18:30 / منذ 6 أعوام

تلفزيون-قوات سورية تقصف حمص بعد جمعة دموية

القصة 6153

حمص وحماة ودمشق في سوريا

تصوير لقطات حملت في 28 و29 أكتوبر تشرين الأول 2011

الصوت طبيعي

المدة 6.24 دقيقة

المصدر موقع اجتماعي على الانترنت

القيود لا يوجد

مقدمة - نشطاء يقولون إن دبابات سورية قصفت أحد الأحياء القديمة في حمص اليوم السبت وقتلت ثلاثة أشخاص بعد أحد أعنف الأيام في انتفاضة عمرها سبعة أشهر ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

اللقطات

لقطات يعتقد أنها صورت في حمص بسوريا-حملت في 29 اكتوبر تشرين الاول 2011

1 منزل يعتقد انه قصف خلال هجوم للقوات السورية في باب عمرو بحمص ودخان يتصاعد.

2 دبابات وعربات عسكرية على مقربة ومزيد من اللقطات لدخان.

لقطات يعتقد أنها صورت في حماة بسوريا-حملت في 28 اكتوبر تشرين الاول 2011

3 محتجون عند باب مسجد يهتفون مكبرين وعربات على الطريق بالخارج ومحتجون يشاهدون وهم يتعرضون لاطلاق الرصاص من الخارج.

4 رجل على الارض اصيب فيما يبدو واخرون يهرعون لتقديم المساعدة ويحملونه مبعدين اياه.

لقطات يعتقد انها صورت في دمشق-حملت في 29 اكتوبر تشرين الاول 2011

5 لقطات متنوعة لجنازة محمود الحلبي.

6 أشخاص يهتفون مكبرين وهم يحملون نعشا على اكتافهم وآخرون يهتفون قائلين إن الموت افضل من المهانة.

7 لقطات متنوعة لمسيرة على طريق وشخص يتحدث بالعربية عبر مكبر للصوت.

القصة - قال نشطاء إن دبابات سورية قصفت أحد الأحياء القديمة في حمص اليوم السبت وقتلت ثلاثة أشخاص بعد أحد أعنف الأيام في انتفاضة عمرها سبعة أشهر ضد الرئيس السوري بشار الأسد.

وأظهرت لقطات فيديو حملت على موقع اجتماعي على الانترنت مايبدو أنها منازل تعرضت للقصف خلال هجوم للقوات السورية وأمكن مشاهدة دبابات وعربات عسكرية في المنطقة. ولا يتسنى لرويترز التحقق من صحة اللقطات من مصدر مستقل.

وقال نشطاء وسكان إن القوات السورية قتلت بالرصاص ما لا يقل عن 40 مدنيا أمس الجمعة عندما اطلقت النار على متظاهرين يطالبون بتوفير حماية دولية من قمع الأسد.

وتقول الأمم المتحدة إن ثلاثة آلاف شخص قتلوا في الاضطرابات بينهم حوالي 200 طفل. وتلقي السلطات السورية بالمسؤولية في أعمال العنف منذ بدء الاحتجاجات في مارس آذار على مسلحين وتقول إنهم قتلوا أكثر من 1100 من أفراد الجيش والشرطة.

وتمنع سوريا معظم وسائل الإعلام الدولية من العمل في البلاد مما يجعل من الصعب التحقق من صحة روايات النشطاء والسلطات.

ولكن صمود المحتجين وتصميم السلطات على سحق المعارضة وحركة الانشقاق المتنامية في صفوف الجيش تجعل الاضطرابات في سوريا واحدة من أكثر المواجهات في انتفاضات الربيع العربي هذا العام استعصاء على الحل.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن ثلاثة مدنيين قتلوا في حمص صباح اليوم السبت أحدهم قتل برصاص قناص واثنان آخران قتلا في تبادل لنيران المدافع الرشاشة بين قوات الأسد والمنشقين.

وأفاد سكان أن الدبابات كانت تطلق نيران أسلحة مضادة للطائرات يستخدمها الجيش لقصف أهداف برية ونيران مدافع رشاشة ثقيلة في منطقة باب عمرو. وقال نشطاء إن من الممكن أيضا سماع دوي انفجارات وأعيرة نارية في أحياء أخرى في حمص.

ودفعت أعمال العنف أمس الجمعة اللجنة الوزارية العربية المعنية بالأزمة السورية إلى إصدار أقوى نداء حتى الآن للأسد يدعوه إلى إنهاء قتل المدنيين.

ومن المقرر ان يجتمع وزراء عرب مع مسؤولين سوريين غدا الاحد في قطر للضغط من اجل اجراء حوار بين الحكومة والمعارضة.

تلفزيون رويترز س ع

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below