رئيس الوحدة الجزائرية لفيمبلكوم في "اجازة مرضية"

Fri Apr 20, 2012 7:19am GMT
 

القاهرة 20 ابريل نيسان (رويترز) - قال موظفون في وحدة فيمبلكوم للهاتف المحمول بالجزائر إن المدير التنفيذي للوحدة وهو في قلب نزاع مرير مع السلطات الجزائرية بدأ أجازة مرضية.

وكان تامر المهدي الرئيس التنفيذي لأوراسكوم تليكوم الجزائر أو جازي خلال الفترة التي تعرضت فيها الشركة لمطالبات ضرائب متأخرة وتهديدات بالتأميم قبل أن تخضع لتحقيقات حول مخالفات خاصة بالعملة.

وقال ممثل لأوراسكوم تليكوم القابضة -التي تملكها فيمبلكوم- وهي الشركة الأم لجازي ومقرها القاهرة "لا يزال تامر الرئيس التنفيذي لأوراسكوم تليكوم الجزائر بدعم كامل من أوراسكوم تليكوم القابضة."

وأضاف الممثل "انه الآن في اجازة مرضية." ولم يحدد أين يمضي تامر اجازته المرضية.

وتمتلك فيمبلكوم جازي منذ أن استحوذت على أصول أوراسكوم تليكوم المصرية العام الماضي.

ويخيم الغموض على مصير الوحدة الجزائرية بعد ان طالت المحادثات مع السلطات الجزائرية حول التاميم لشهور.

وذكرت وسائل اعلام جزائرية الشهر الماضي أن محكمة محلية أدانت المهدي المصري الجنسية بانتهاك قواعد صرف العملة ومنعته من مغادرة البلاد.

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير - هاتف 0020225783292)