اليورو يتراجع أمام الدولار تحت ضغط توقعات متشائمة لعام 2012

Fri Dec 30, 2011 11:19am GMT
 

لندن 30 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - تراجع اليورو أمام الدولار اليوم الجمعة لينهي العام بشكل سلبي بعد أن نزل دون مستويات دعم مهمة ومن المتوقع أن يظل تحت ضغط في 2012 بسبب أزمة ديون منطقة اليورو.

وهبطت العملة الموحدة 0.3 بالمئة إلى 1.2916 دولار في تعاملات ضعيفة في نهاية العام. وعوض اليورو بعض الخسائر التي سجلها أمس الخميس حين هوى إلى أدنى مستوياته في 15 شهرا البالغ 1.2858 دولار بعد ارتفاع العوائد في مزاد للسندات الايطالية وهو ما دفع المستثمرين لبيع العملة الأوروبية.

وقال متعاملون إن هذا الهبوط تضخم بسبب انخفاض السيولة لكن نظرا لأن اليورو نزل دون مستوى 1.30 دولار في وقت سابق من الأسبوع فإن هذا المستوى سيعمل كمقاومة لأي ارتداد.

وفقد اليورو هذا العام أكثر من ثلاثة بالمئة أمام الدولار وكان قد خسر 6.6 بالمئة في 2010. وقال بعض المحللين إن العملة الأوروبية قد تهبط إلى 1.20 دولار بنهاية 2012 في غياب حل شامل للأزمة.

وتراجع اليورو 0.3 بالمئة إلى 100.25 ين مقتربا من أدنى مستوياته في عشر سنوات البالغ نحو 100.01 ين والذي سجله أمس.

ومع تراجع الدولار بقي مؤشر الدولار قريبا من أعلى مستوياته في عام البالغ 80.854 حيث سجل 80.546.

واستقر الدولار مقابل العملة اليابانية عند 77.61 ين.

وارتفع الدولار الاسترالي 0.1 بالمئة إلى 1.0151 دولار مريكي دون أن يتأثر ببيانات مؤشر اتش.اس.بي.سي لمديري المشتريات في الصين الذي أظهر أن نشاط المصانع الصينية انكمش مجددا في ديسمبر كانون الأول.

ع ه - ل ص (قتص)