تراجع العجز في ميزانية البرتغال بشكل طفيف

Fri Sep 30, 2011 12:14pm GMT
 

لشبونة 30 سبتمبر أيلول (رويترز) - أظهرت بيانات رسمية اليوم الجمعة أن العجز في ميزانية البرتغال تراجع قليلا إلى 8.8 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي بنهاية يونيو حزيران لكن لشبونة مازالت تتوقع تحقيق المستوى الطموح المستهدف البالغ 5.9 بالمئة بنهاية العام وهو المتفق عليه في خطة الإنقاذ التي قدمها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

ونقل عن رئيس الوزراء بيدرو باسوس كويلو قوله قبل نشر معهد الإحصاء الوطني لهذه البيانات "الأرقام ليست واعدة كما كنا نأمل."

وذكر المعهد أن العجز في 12 شهرا حتى يونيو تراجع من 9.3 بالمئة في نهاية مارس آذار ومن 9.8 بالمئة معدلة في عام 2010 بأكمله.

لكن باسوس كويلو الذي تسلمت حكومته السلطة في يونيو قال لوكالة لوسا للأنباء "بهذه البيانات التي وردتنا اليوم وبالإجراءات التي أعلنت في إطار أحدث تقييم للجهات المقرضة الثلاثة نخطط لبلوغ مستوى العجز المستهدف هذا العام."

وأظهرت البيانات التي نشرت اليوم الجمعة أن معهد الإحصاء الوطني مازال يتوقع عجزا بنسبة 5.9 بالمئة في 2011 وأن تبلغ نسبة الدين إلى الناتج المحلي الإجمالي بنهاية العام 100.8 بالمئة.

ع ه - ل ص (قتص)