صحيفة: روسيا تطور مكمنا للزنك في إيران

Tue Sep 20, 2011 1:19pm GMT
 

موسكو 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت صحيفة كومرسانت الروسية الاقتصادية اليوم الثلاثاء إن روسيا وافقت على تطوير مكمن للزنك في إيران يعد من بين أكبر مكامن الزنك في العالم في صفقة تتضمن مشاركة بنك إيراني يواجه عقوبات دولية.

وقالت الصحيفة إن الإتفاق على استغلال مكمن مهدي أباد للزنك والرصاص تم التوصل إليه في اجتماع تجاري في 11 سبتمبر أيلول بمشاركة وزير الطاقة الروسي سيرجي شماتكو.

وأضافت الصحيفة نقلا عن مصدر مطلع إن المشروع تقدر تكلفته بما بين مليار و 1.2 مليار دولار. ولم يتسن الحصول على تعليق فوري من مكتب شماتكو على التقرير.

وقالت كومرسانت إن الصفقة التي تمت برعاية نائب رئيس الوزراء القوي إيجور ساخين تدعو إلى إقامة مشروع مشترك يربط بين شركة تكنولوجيس الروسية الحكومية العملاقة وبنك صادرات الإيراني الذي يواجه عقوبات من الولايات المتحدة والأمم المتحدة.

وقال المصدر إن إيران أصرت على مشاركة بنك صادرات الحكومي الذي يركز على دعم الصادرات في الصفقة والذي ورد اسمه في قرار لمجلس الأمن في 2008 وافقت عليه روسيا يشدد العقوبات على طهران بسبب أنشطتها النووية.

وحث مجلس الأمن الدول على توخي الحذر بشأن أنشطة البنك في الخارج لتفادي المساهمة في إنتشار أنشطة نووية حساسة أو تطوير أنظمة نقل أسلحة نووية.

وفرضت الولايات المتحدة منذ عامين حظرا على إجراء أي تعاملات مباشرة أو غير مباشرة مع البنك من جانب مؤسسات أمريكية مشيرة إلى دوره في تسهيل الأنشطة التمويلية لحزب الله اللبناني.

وساندت روسيا التي تملك حق النقض (الفيتو) في مجلس الأمن بعتبارها عضو دائم فيه أربع جولات متتالية من العقوبات على إيران بسبب برنامجها النووي الذي يخشى الغرب أن يكون يهدف إلى امتلاكها لسلاح نووي.

لكنها عملت مع الصين على تخفيف القرارات وعارضت مساع لفرض عقوبات إضافية من جانب الولايات المتحدة واوروبا قائلة إن ذلك من شأنه تقويض جهود اقناع إيران بتحجيم انشطتها النووية.

ع ر - ل ص (قتص)