وكالة الطاقة: العقوبات على إيران بدأت تؤثر على تجارة النفط

Fri Feb 10, 2012 1:26pm GMT
 

(لإضافة تفاصيل)

لندن 10 فبراير شباط (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية ومحللون في قطاع النفط إن العقوبات المفروضة على إيران بسبب برنامجها النووي بدأت تؤثر سلبا على إنتاج النفط في الجمهورية الإسلامية ومن المتوقع أن يتسارع الانخفاض في إنتاج وصادرات الخام الإيراني.

وذكرت الوكالة في تقريرها الشهري عن سوق النفط اليوم الجمعة أن إمدادات النفط العالمية بدأت تتغير رغم أن الحظر الذي فرضه الاتحاد الأوروبي على استيراد النفط الإيراني لن يبدأ قبل يوليو تموز.

ويتوقع محللون مستقلون في القطاع تراجع إنتاج النفط الإيراني نحو تسعة بالمئة هذا العام ليبلغ نحو 3.3 مليون برميل يوميا في المتوسط.

وتقول جيه.بي.سي انرجي للاستشارات ومقرها فيينا إن إنتاج النفط الإيراني تراجع على مدى العامين الماضيين أكثر من 250 ألف برميل يوميا أو 6.6 بالمئة وقد يتراجع بواقع 300 ألف برميل يوميا هذا العام و200 ألف برميل يوميا في 2013.

ويرجع جزء كبير من الهبوط إلى غياب الاستثمار في التنقيب والإنتاج بعد أن أجبرت العقوبات شركات النفط والخدمات النفطية العالمية على مغادرة البلاد.

وقال يوهانيس بنيني العضو المنتدب لشركة جيه.بي.سي انرجي "سيهبط إنتاج النفط بوتيرة تقارب معدلات التراجع الطبيعية بينما سيكون التصدير شديد الصعوبة لدرجة أن المخزونات ستزداد أو قد يجري خفض الإنتاج عمدا."

واستشهدت وكالة الطاقة الدولية التي تقدم استشارات الطاقة للدول الصناعية الكبرى في العالم بتوقعات في قطاع النفط بأن إمدادات بديلة قد تحل محل ما يصل إلى مليون برميل يوميا من صادرات النفط الإيرانية التي تبلغ 2.6 مليون برميل يوميا حالما يبدأ تطبيق العقوبات الأوروبية.

وقال تجار لدى شركات نفطية كبرى إن هذه التوقعات تبدو مرتفعة لكنهم يتفقون مع القول بأن إنتاج وصادرات إيران قد تتراجع بشدة في كل الحالات.   يتبع