محللون: الأسهم المصرية ستواصل حركتها التصحيحية الأسبوع المقبل

Thu Jun 30, 2011 2:09pm GMT
 

من محمود عبد الجواد

القاهرة 30 يونيو حزيران (رويترز) - توقع محللون اليوم الخميس أن تواصل الأسهم المصرية الأسبوع المقبل الصعود التصحيحي الذي بدأته إثر هدوء التوترات في ميدان التحرير بالقاهرة لكن مع تجدد ضغوط البيع قرب مستوى 5450-5500 نقطة.

وصعد المؤشر الرئيسي ‪.EGX30‬ اليوم 1.69 بالمئة ليغلق على 5373 نقطة مرتفعا للمرة الرابعة في الجلسات العشر المنصرمة.

وقال ايهاب سعيد من أصول للوساطة في الأوراق المالية "تجاوزنا مجددا مستوى الدعم عند 5350 نقطة وأتوقع أن يستمر الصعود في بداية الأسبوع المقبل ثم يعاود المؤشر التراجع من مستوى 5450-5500 نقطة مع تجدد ضغوط البيع."

وخسر المؤشر 1.99 بالمئة على مدى الأسبوع المنصرم بينما بلغت خسائره 2.7 بالمئة في يونيو حزيران.

وقال عيسى فتحي العضو المنتدب في سوليدير للوساطة في الأوراق المالية "الضغوط التي واجهها المؤشر في يونيو لن تكون موجودة الأسبوع المقبل مثل تعديل وتصفية المراكز في الشركات الحكومية والبنوك تزامنا مع نهاية الربع."

وأضاف "مع بدء ربع السنة الجديد قد تقبل شركات السمسرة على منح ائتمان جديد وهو ما سيوفر سيولة في السوق وهو ما قد يدفعنا إلى 5600 نقطة لكن شريطة انتظام الأمور في البلاد."

وانخفض المؤشر الرئيسي اثنين بالمئة أمس الأربعاء مسجلا أدنى اغلاق منذ 19 مايو ايار عند 5283 نقطة بعد اندلاع اشتباكات بين تظاهرين وقوات الشرطة في ميدان التحرير بوسط القاهرة اسفرت عن اصابة اكثر من 1000 شخص.

وقال محسن عادل المحلل المالي "الاتجاه في السوق غير واضح حتى الآن نتيجة الاحداث الأخيرة.. أتوقع عمليات شراء انتقائي لبعض الأسهم مع مطلع الأسبوع ... مع استمرار التذبذب وسط ترقب حذر بسبب المخاوف في السوق سواء السياسية أو الاقتصادية أو الأمنية."   يتبع