الذهب مستقر الحذر يسود السوق بعد انتخابات اسبانيا

Mon Nov 21, 2011 9:00am GMT
 

سنغافورة 21 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - استقر الذهب اليوم الإثنين بعدما مني باكبر خسارة اسبوعية منذ سبتمبر ايلول مع استمرار المستثمرين في توخي الحذر حتى بعد ان حققت المعارضة التي تمثل يمين التوسط في اسبانيا فوزا ساحقا في الانتخابات ويتوقع أن تدشن اجراءات تقشف قاسية.

وجاء رد فعل السوق ضعيفا ونزلت الاسهم الاسيوية واستقر اليورو.

وجاءت حركة الذهب متمشية مع الاصول الاكثر خطورة ولا زال المعدن الاصفر يواجه خطر خسائر صخمة في حالة حدوث تراجع في اسواق اخرى اذ يتعين على المستثمرين تسييل مراكزهم من الذهب لتغطية الخسائر في اسواق اخرى نظرا لصعوبة الحصول على تمويل خلال الاضطراب التي شهدتها الاسواق في الاشهر الاخيرة.

وقال اونج يي لينغ المحلل في فيليب فيوتشرز "لم نر الضوء في نهاية النفق بعد. تظل انباء من اوروبا تهيمن على المعنويات في السوق."

وانخفض سعر الذهب في السوق الفورية 0.3 بالمئة عند 1721.04 دولار للاوقية (الاونصةِ) في الساعة 0721 بتوقيت جرينتش بعدما انهى الاسبوع على خسارة تتجاوز ثلاثة بالمئة.

ونزل الذهب الامريكي 0.2 في المئة إلى 1722.50 دولار للاوقية وكان قد نزل في وقت سابق إلى 1713.2 دولار.

وبين المعادن النفيسة الاخرى قادت الفضة للبيع الفوري التراجع المعادن وفقدت 1.6 بالمئة إلى 31.86 دولار للاوقية قبل ان تنتعش إلى 32.04 دولار.

ونزل سعر البلاتين 0.48 بالمئة إلى 1580.24 دولار للاوقية بينما تراجع البلاديوم 0.96 بالمئة إلى 595.72 دولار للاوقية.

ه ل - ل ص (قتص)