التحقيق مع رئيس وزراء كرواتيا السابق بشأن رشوة بعشرة ملايين يورو

Tue Jun 21, 2011 10:25am GMT
 

زغرب 21 يونيو حزيران (رويترز) - قالت وسائل إعلام في كرواتيا اليوم الثلاثاء إن زغرب تحقق في مزاعم عن أن رئيس الوزراء السابق ايفو ساندر تلقى رشوة بلغت قيمتها عشرة ملايين يورو (14 مليون دولار) من مجموعة ام.او.ال المجرية مقابل حقوق إدارة مجموعة آي.ان.إيه الكرواتية للطاقة.

كما ذكرت التقارير نقلا عن مصادر في وحدة مكافحة الكسب غير المشروع التابعة للشرطة أن التحقيقات تشمل تسولت هرنادي المدير التنفيذي لمجموعة ام.او.ال ودمير بولانسيتش النائب السابق لرئيس الوزراء.

ولم يتسن الاتصال بمتحدث باسم وحدة الكسب غير المشروع للتعليق وقالت متحدثة باسم الادعاء "لا يمكننا التعقيب بأي صورة على التقارير الإعلامية أو على هذه القضية بالتحديد."

وقال دوموكوس سولار المتحدث باسم ام.او.ال إن الشركة ترفض تماما كل هذه المزاعم وقال إنه لم يحدث "دفع أي مبالغ أو اتفاق على دفع أي مبلغ مع أي طرف أو صانع للقرار في السياسة الكرواتية."

وام.او.ال هي المساهم الأكبر في آي.ان.إيه إذ تبلغ حصتها 47.46 في المئة من اسهم الشركة ولديها إمكانية شراء 1.6 في المئة اخرى. وتمتلك دولة كرواتيا 44.84 في المئة.

وتوترت العلاقات بين أكبر مساهمين في الفترة الأخيرة بسبب حقوق الإدارة في آي.ان.إيه. واقترحت الحكومة هذا الشهر إجراء محادثات جديدة مع ام.او.ال على اتفاق حيازة الأسهم.

وتنحى ساندر بشكل مفاجيء في صيف عام 2009 وهو حاليا رهن الاحتجاز في النمسا إلى حين تسليمه لأوكرانيا فيما يتعلق بعدد من التحقيقات في مجال الكسب غير المشروع.

ومطلوب القبض على ساندر (57 عاما) في كرواتيا بسبب مزاعم عن إساءة استغلال منصبه والفساد بما في ذلك اتهامات بأنه وراء خطة لإنشاء صناديق وهمية لحزبه المحافظ أثناء فترة توليه رئاسة الوزراء في الفترة من 2004 إلى 2009 .

ونفى ساندر ارتكاب أي مخالفات.

وتخلى ساندر هذا الأسبوع عن استئنافه لقرار تسليمه إلى كرواتيا ومن المتوقع تسليمه خلال الأسابيع القليلة القادمة.

د م - ل ص (سيس)