الحكم على جندي أمريكي بالسجن في قضية اغتصاب بكوريا الجنوبية

Tue Nov 1, 2011 10:57am GMT
 

سول أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - أصدرت محكمة في كوريا الجنوبية اليوم الثلاثاء حكما بسجن مجند أمريكي 10 سنوات لاعتدائه جنسيا على فتاة في إحدى أشد العقوبات التي تصدر ضد فرد في الجيش الأمريكي يخدم في شبه الجزيرة الكورية.

ولاقت هذه القضية تغطية إعلامية مكثفة في كوريا الجنوبية منذ ظهور التقارير الأولى ووعد الجيش الأمريكي بالتعاون مع سلطات كوريا الجنوبية في التحقيقات.

وفي 2002 أدى قتل سيارة عسكرية أمريكية كانت تجري تدريبات تلميذتين وتبرئة الجنود المتورطين لاحقا في محاكمة عسكرية أمريكية إلى سيل من الانتقادات وتنفيس عن المشاعر المناهضة للولايات المتحدة في أمريكا الجنوبية.

وقالت محكمة اويجيونجبو الجزئية في حيثيات الحكم إن فداحة الجريمة التي ارتكبت في حق الضحية أدت إلى فرض أقصى عقوبة مضيفة أن وضع المتهم لم يؤثر على قرارها.

وللولايات المتحدة نحو 28 ألف جندي في كوريا الجنوبية لحمايتها من كوريا الشمالية التي اتهمت بشن هجومين على سول في العام الماضي أسفرا عن سقوط 50 قتيلا. ولكوريا الجنوبية نحو 650 الف جندي عامل في قواتها المسلحة.

وأدين المجند في الفرقة الأمريكية الثانية مشاة في سبتمبر أيلول في اتهامات بالاعتداء الجنسي على فتاة عمرها 18 عاما في مكان بالجبهة على بعد نحو 35 كيلومترا إلى الشمال من سول حيث للجيش الأمريكي وجود قوي.

ورفضت المحكمة الإعلان عن اسم الجندي إلى حين إقامة المتهم دعوى استئناف. ولم يعقب ضابط في الفرقة الثانية مشاة اتصلت به رويترز هاتفيا عما إذا كان المتهم سيستأنف الحكم.

د م - ل ص (سيس)