منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية تدعو إلى إلغاء دعم المزارعين

Wed Sep 21, 2011 12:09pm GMT
 

جنيف 21 سبتمبر أيلول (رويترز) - قالت منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية اليوم الأربعاء إن ارتفاع أسعار الغذاء يشكل فرصة لإلغاء دعم الأسعار لصالح المزارعين في الدول الغنية وإعادة توجيه السياسات الزراعية لمساعدة المستهلكين الفقراء على مواجهة النفقات الكارثية لإطعام عائلاتهم.

وقالت المنظمة التي تضم في عضويتها الدول الغنية في العالم في مسح سنوي للسياسيات الزراعية "يتيح ارتفاع الأسعار في الفترة الحالية على مستوى العالم وفي الأسواق المحلية فرصة لإصلاح السياسات التي وضعت بهدف الحفاظ على الأسعار المحلية أعلى من مستويات السوق العالمية.

"سترسل إجراءات إلغاء دعم الأسعار في السوق الآن رسالة واضحة بأن الاسعار ىليات السعر لن تعطل في المستقبل وفي الوقت نفسه سيكون لدى المزارعين الوقت لتوفيق أوضاعهم."

وأضافت المنظمة أن مستوى تأثير الدعم تضاءل مع الارتفاع الكبير في أسعار الغذاء العالمية مما أدى إلى تراجع أهمية السياسات التي وضعت لحماية الدخل الزراعي في العالم الغني.

وتابعت "عندما ترتفع الأسعار لتتجاوز المستويات المحلية المستهدفة فإن سياسات دعم الأسعار لا توفر حوافز إضافية لزيادة الإنتاج وتتراجع أهميتها في دعم الإيرادات الزراعية."

وتمتع المزارعون في الدول الأعضاء في منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية (34 دولة) بأسعار أعلى بنحو عشرة في المئة في المتوسط عن أسعار السوق العالمية العام الماضي وأقل كثيرا من علاوة سعرية بلغت 50 في المئة قطفوا ثمارها في أواخر الثمانينات.

وربما تقلص هامش الحماية أكثر منذ أن قالت المنظمة إن الأسعار ستظل مرتفعة ومتقلبة على الأمد المتوسط مع زيادة تكلفة المحاصيل وعلف الماشية في السنوات العشر حتى 2019 عن السنوات العشر التي سبقت ذروة ارتفاع الأسعار في 2007-2008.

ع ر - ل ص (قتص)