الرئيس الصيني يرى في التجارة حلا لمتاعب أمريكا

Fri Nov 11, 2011 12:48pm GMT
 

هونولولو 11 نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال الرئيس الصيني هو جين تاو لقادة الأعمال الأمريكيين إن العلاقات التجارية بين البلدين مربحة لكليهما وروج لبلاده كسوق للصادرات الأمريكية ودافع عنها بوصفها منافسا شريفا فيما يتعلق بالرسوم الجمركية والملكية الفكرية.

وقال هو على هامش قمة منتدى التعاون الاقتصادي لدول آسيا والمحيط الهادي (أبك) في هونولولو خلال اجتماع مع الغرفة التجارية الأمريكية وشركات كبرى من بينها وول مارت وفيديكس إن العلاقات التجارية بين الولايات المتحدة والصين يمكن أن تكون "بلا حدود".

وأضاف الرئيس الصيني بحسب بيان على موقع وزارة الخارجية على الإنترنت أن تحقيق هذه الغاية يتطلب من البلدين تعزيز التجارة في مجالات الطاقة الجديدة والنظيفة والأدوية والطيران والفضاء.

وقال هو "إذا خففت الولايات المتحدة قريبا قيودها على صادرات التكنولوجيا إلى الصين فإن هذا لن يكون مفيدا فقط في تخفيف الاختلال التجاري بل سيعزز الاقتصاد الأمريكي والتوظيف."

وتوقع هو أن تتجاوز واردات الصين ثمانية تريليونات دولار في السنوات الخمس القادمة وأن تبلغ واردات السلع الاستهلاكية خمسة تريليونات دولار بحلول 2015 مما يجعل الصين سوقا ضخمة لمساعدة الولايات المتحدة في تنشيط التصنيع وتحقيق هدف الرئيس باراك أوباما المتمثل في مضاعفة الصادرات إلى مثليها.

ووصل الرئيس الصيني إلى هاواي أمس الخميس قبل اجتماعات تعقد مطلع الأسبوع القادم مع زعماء دول آسيا والمحيط الهادي في قمة يخيم عليها القلق المتزايد من تداعيات أزمة منطقة اليورو.

وقال هو "في الوقت الراهن يتنامى انعدام الاستقرار وانعدام اليقين في التعافي الاقتصادي العالمي."

وأضاف "في مثل هذه الظروف نحتاج أن يعبر العالم النهر في نفس القارب وأن نتحرك معا بروح التعاون والمنفعة المتبادلة."

ع ه - ل ص (قتص)