رئيس المركزي العماني:مزيج السياسات صحيح ونراقب التضخم

Tue Nov 1, 2011 3:12pm GMT
 

من مارتن دوكوبل

الكويت أول نوفمبر تشرين الثاني (رويترز) - قال حمود بن سنجور الزدجالي الرئيس التنفيذي للبنك المركزي العماني اليوم الثلاثاء إن مزيج السياسات الذي وضعته عمان صحيح في ضوء التحديات العالمية الحالية والاحتياجات المحلية المتمثلة في إيجاد وظائف وتنويع الاقتصاد بعيدا عن النفط لكن البنك يراقب التضخم عن كثب.

وتتبع سلطنة عمان وهي منتج صغير للنفط سياسة نقدية فضفاضة منذ أوائل 2009 مع تراجع التضخم من معدلات في خانة العشرات سجلها في ذروة الازدهار النفطي في 2008.

ورغم ذلك فإن الاضطراب الاجتماعي في وقت سابق هذا العام دفع الحكومة لزيادة الإنفاق بنحو 14 في المئة في 2011 مقارنة مع خطتها الأصلية التي تضمنت إنفاقا يبلغ 8.1 مليار ريال (21.1 مليار دولار).

وقال الزدجالي لرويترز ردا على سؤال عما إذا كان مزيج السياسات العمانية صحيح "نعم إنه يعمل بشكل جيد جدا."

وأضاف على هامش منتدى مالي في الكويت "إنه يخلق فرصا للتوظف وينمي أيضا البلاد وينوع الاقتصاد وهذا ما نحتاجه بأي حال. لا يمكننا الاعتماد على النفط لفترة طويلة."

وتفتقر سلطنة عمان التي يقطنها 2.8 مليون نسمة لسياسة نقدية مستقلة تماما نظرا لأن عملتها الريال ترتبط بالدولار مثل معظم دول الخليج المنتجة للنفط.

وليست البنوك العمانية متعرضة بشكل مباشر لأزمة ديون منطقة اليورو لكن اقتصاد البلاد سيتضرر إذا هبطت أسعار النفط الذي تعتمد عليه عمان في 69 في المئة من إيرادات الميزانية ويشكل قطاع النفط والغاز 46 في المئة من الناتج الاقتصادي.

ويبقي البنك المركزي على معدل الفائدة الذي يستخدمه في امتصاص السيولة الزائدة في السوق عند نحو 0.08 في المئة في مزاداته الأسبوعية لشهادات الإيداع مقتربا من الحد الأدنى من نطاق الفائدة الاساسية في الولايات المتحدة ما بين صفر و0.25 في المئة.   يتبع